الاتحاد

الإمارات

قرينة حاكم عجمان تؤكد ضرورة تعزيز مكانة العلم لمواكبة العصر

أشادت قرينة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيسة جمعية أم المؤمنين عقب زيارتها لمقر جامعة برستون الجديدة بالصرح العلمي الكبير الذي يسعى من خلال العمل المتواصل والجاد إلى تخريج أجيال مسلحة بالعلم والمعرفة.
وأكدت أن نهج إمارة عجمان هو تعزيز مكانة العلم باعتباره السبيل الوحيد لولوج عصر لا يؤمن إلا بالعلم والتطور عدته وسلاحه.
وتحدثت الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر عن المساحة الواسعة التي أتاحها انتشار مؤسسات التعليم العالي ومساهمتها في زيادة الإقبال على التعليم خاصة في المرحلة الجامعية، مثمنة حرص جامعة برستون على تلمس احتياجات المجتمع ورفده بالكفاءات والطاقات البشرية المدربة.
وشددت على أهمية التطوير المستمر في البرامج الأكاديمية والكوادر العملية لمواكبة أرقى المستويات العلمية وليتسنى للجامعة تأدية رسالتها والقيام بمسؤولياتها وتخريج الطلبة المؤهلين علمياً بما يخدم المجتمع ويساهم في بنائه وتقدمه.
وقالت إن الجامعة برسومها المتوازنة ضمنت للطلبة من ذوي الدخل المحدود حقهم في نيل أعلى درجات العلم ليصبحوا فيما بعد أدوات نافعة للوطن يترجمون ما تعلموه نظرياً على أرض الواقع.
وقامت الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان بجولة داخل الحرم الجامعي تفقدت خلالها الأقسام المختلقة وتبادلت أطراف الحديث مع الطالبات في قسم تصميم الأزياء والفنون التشكيلية، وزارت قاعات دراسية.
كما استمعت إلى شرح مفصل حول طرائق التدريس في الكليات الأربع التابعة للجامعة، وهي كلية إدارة الأعمال وتقنية المعلومات والدراسات الإسلامية وتصميم الأزياء والتصميم الداخلي.
وألقت أميرة الطيب الأستاذ المساعد في قسم المعلومات كلمة ثمنت فيها حرص القيادة الحكيمة ومساندتها للعلم، مشيرة إلى أن صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان لم يتوان عن تقديم الدعم للجامعة منذ تأسيسها، الأمر الذي جعلها تتصدر مواقع متميزة في المسابقات المحلية والإقليمية وفي شتى المجالات، لافتة إلى أن عدد الطلبة قد وصل إلى ما يربو على 2400 طالب وطالبة وينتمون إلى 49 دولة.

اقرأ أيضا

بتوجيهات محمد بن زايد.. 200 شاب وفتاة يستفيدون من العرس الجماعي بعدن