الاتحاد

الإمارات

«تو فور 54 ابتكار» تطلق منحاً تمويلية للمواهب الإعلامية العربية

مشاركان في حفل إطلاق منح توفور 54

مشاركان في حفل إطلاق منح توفور 54

أعلنت «تو فور 54 ابتكار» توفير منح تمويلية لتطوير الأفكار الإبداعية في مجالات الإعلام للشباب من مختلف بلدان العالم العربي فقط في المنطقة، بهدف تحفيز إبداعاتهم وتطوير قدراتهم الإعلامية، بحسب وين بورج، الرئيس التنفيذي لـ «ابتكار».
وقال بورج لـ«الاتحاد» أمس خلال احتفالية لإطلاق المنح الجديدة إن المنح تشمل مبالغ تتراوح بين 5000 و50 ألف دولار أميركي لتطوير الأفكار الإبداعية في مجالات الإعلام المختلفة مثل برامج التلفزيون الحوارية والموسيقى والرسم.
وأضاف أنه يتم التنسيق مع 17 جامعة في الدولة لدعوة الطلبة والطالبات لتلقي أفكارهم وإبداعاتهم والعمل على تطويرها في جميع الميادين الإعلامية والترفيهية ومنها التلفزيون، الراديو، الأفلام، النشر، الإعلام الرقمي، الموسيقى، الألعاب الإلكترونية والرسوم المتحركة.
وأشار بورج إلى أن عملية تطوير الأفكار تتم من خلال فريقين مختصين في الإعلام يعملان لاستقطاب الموهوبين من أنحاء الدولة. ولفت إلى أن إطلاق المختبر الإبداعي الذي سيوفر منحا تمويلية للمواهب العربية الشابة وسيحفّز من إبداعهم، في خطوة طويلة المدى وتهدف إلى تأسيس قطاع إعلامي مستدام بعالمنا العربي.
وتقدم «twofour54 ابتكار» التمويل للمؤسسات الإعلامية والترفيهية وتعتبر إحدى الدعائم الرئيسية التي تقوم عليها «twofour54 أبوظبي».
وقدمت مجموعات من الشباب عدداً من الرقصات الخفيفة التي يستخدم عازفوها أدوات بسيطة وتتركز على الخطوات الإيقاعية، إضافة إلى تقديم فقرات حوارية مع الشباب الحاضرين للاحتفال.
وعن الطرق التي تتيح للشباب العربي الفرصة لتقديم أفكارهم الإبداعية، قال بورج: «يمكن للراغبين في عرض ابتكاراتهم التواصل من خلال الموقع الالكتروني www.twofour54.com أو التواصل عن طريق أفراد الفريق المعني بتلقي الأفكار».
وأكد أن المختبر الإبداعي يحترم حقوق الملكية الفكرية لجميع الأفكار التي سيقدمها الشباب العربي حيث إن الإنتاج بالتعاون مع twofour54 سيحفظ حقوق النشر لأصحاب الأفكار من مقدميها.
وأضاف بورج أن الإنتاج سيشمل التنفيذ من خلال استوديوهات twofour54 في أبوظبي لإنتاج البرامج والأفلام التسجيلية، علاوة على إنتاج بكاميرات السينما.
ويعتبر المختبر الإبداعي أول حاضنة للأفكار الإبداعية في قطاعي الإعلام والترفيه بالمنطقة، وسيقدم نقطة انطلاق عدد من المشاريع القابلة للتطور على المدى الطويل في القطاع الإعلامي الحيوي.
وتحدث توني أورستن الرئيس التنفيذي لـ «twofour54»، خلال حفل الإطلاق قائلاً: «سيكون «twofour54 ابتكار: المختبر الإبداعي» بمثابة حجر زاويةٍ لقطاع الإعلام المستدام في المنطقة العربية، وسيكون جزءاً مهماً من بيئة عمل «twofour54» التي نعمل على توفيرها معاً في حرمنا، كما سيلعب دوراً مهماً في الإنجازات الطويلة المدى التي ستحققها «twofour54» من قلب العاصمة الإماراتية».
وأضاف: «نتطلع للعمل مع المواهب العربية التي تشكل ثروة ثمينة لنا وللمنطقة، حيث إننا لن نقدم لهم التمويل المادي فحسب، بل سنوفر لهم الطرق المناسبة ليكتسبوا مهنة سيعشقونها في قطاعي الإعلام والترفيه».
إن الإجراءات القائمة على التعاون هي من السمات الأساسية الذي يقوم عليها «twofour54 ابتكار: المختبر الإبداعي»، فإضافة إلى التمويل، فإن فريق العمل سيساعدهم على ابتكار الميزانية وسيدربهم لتنفيذ أفكارهم على أرض الواقع، وسيوفر كل أنواع الدعم طوال الفترة الممتدة من قبول طلباتهم وحتى انطلاق أعمالهم ونجاحها.
كما سيقدم «twofour54 ابتكار: المختبر الإبداعي» العديد من فرص التواصل وتبادل الخبرات مع الشركات والمواهب الأخرى العاملة فيه، وسيعرّف أصحاب المواهب المميزة إلى شركاء «twofour54» لتسهيل عملية إكسابهم لخبرات جديدة ولتطوير أفكارهم، بما يُساهم في زيادة فرص تحويلها إلى مشاريع تجارية ناجحة.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»