قُتل 14 شخصاً على الأقلّ في انفجار سيارة مفخخة في مدينة أعزاز في شمال غرب سوريا قرب الحدود مع تركيا، كما أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس"، إنّ أكثر من 20 جريحاً سقطوا أيضاً في التفجير الذي استهدف المدينة الواقعة في قلب منطقة النفوذ التركي في ريف حلب الشمالي.

ولاحقاً أوضح المرصد في بيان أنّ الانفجار "وقع بالقرب من منطقة سوق الحدادين وسط مدينة إعزاز"، مضيفاً أن "سيارة مفخخة انفجرت أثناء خروج المصلّين من صلاة التراويح في منطقة سوق الحدادين بالقرب من جامع الميتم وسط مدينة إعزاز، استشهد وقتل على إثره 14 مدنياً، بينهم أربعة أطفال".

ولفت المرصد في بيانه، إلى أنّ "عدد الشهداء مرشّح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة". ولم تتّضح في الحال الجهة المسؤولة عن التفجير.

اقرأ أيضاً: إطلاق صاروخين من سوريا باتجاه الجولان المحتل

وأتى التفجير غداة هجوم آخر مماثل استهدف بسيارة مفخخة مدينة الرقة الواقعة في شمال شرق سوريا، وأوقع 10 قتلى و20 جريحاً.