الاتحاد

منوعات

جائزة سينمائية لملكة بريطانيا

منحت الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) جائزة فخرية للملكة إليزابيث الثانية، تقديراً لرعايتها المتميزة لصناعات السينما والتلفزيون في المملكة المتحدة.
وقالت الأكاديمية اليوم، إن جائزة "بافتا" سلّمها الممثل البريطاني المعروف كينيث براناه، الحاصل على الجائزة نفسها، خلال حفل استقبال أقامته الملكة بقصر وندسور لقطاع صناعة السينما البريطانية.
وأضافت أنها تمتعت بتاريخ طويل من المشاركة والدعم من الأسرة الملكية البريطانية يعود إلى عام 1959، حين جرى تعيين دوق أدنبره الأمير فيليب (زوج الملكة) أول رئيس للأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون.
وأشارت الأكاديمية إلى أن أعضاء بارزين من الأسرة الملكية البريطانية تناوبوا على رئاستها، ومن بينهم إيرل ماونتباتن والأميرة آن، في حين أصبح دوق كيمبريدج الأمير وليام الرئيس الخامس لها في عام 2012، ولا يزال يشغل هذا المنصب.
وكانت الملكة اليزابيث الثانية شاركت في فيلم قصير إلى جانب الممثل دانيال جريج بطل أفلام جيمس بوند، عُرض في افتتاح دورة الألعاب الأولمبية التي استضافتها لندن صيف العام الماضي، وظهرت وهي تقفز بالمظلة بصورة وهمية من مروحية إلى الملعب الأولمبي.
ووصف جون ويلز الرئيس التنفيذي للأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون الملكة إليزابيث الثانية بأنها "المرأة الأكثر تميّزاً حتى الآن في أفلام جيمس بوند"، في إشارة إلى الدور الذي لعبته في فيلم افتتاح أولمبياد لندن.

اقرأ أيضا

أسبوع العائلة ينطلق اليوم في أبوظبي