الاتحاد

أخيرة

إضراب بسبب رائحة كريهة

أضرب العاملون بقسم الأخبار في التلفزيون الحكومي بقبرص عن العمل لفترة وجيزة أمس بسبب ظروف العمل التي شملت انبعاث رائحة كريهة من الاستديوهات وانتشار البراغيث. وقال أحد العاملين لوكالة “رويترز”: “نطالب بمكان ملائم وآمن للعمل”. وتحاول الإدارة العثور على أماكن عمل ملائمة للعاملين”.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الإدارة، لكنها كانت قالت الأسبوع الماضي إنها تعمل على تحسين ظروف العمل.
ويسبب مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون القبرصية العتيق في نيقوسيا مشاكل منذ سنوات إما نتيجة غزو من القطط أو البراغيث. وقال عاملون إن عدداً منهم مرض بعد أن استدعي خبراء مكافحة الآفات لمقر هيئة الإذاعة الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضا