الاتحاد

الاتحاد نت

باكستاني يقتل زوجته وعشيقها "غسلاً للعار".. في الأردن

وجه مدعي عام محكمة الجنايات الأردنية الكبرى أمس، تهمة القتل العمد لباكستاني قتل زوجته الشابة و"عشيقها" مدعياً "تطهير شرف العائلة"، بعد أن ضبطهما معاً في منزله "بوضع مخل".

وقال مصدر قضائي إن "المدعي العام وجه تهمة القتل العمد لباكستاني عشريني أطلق النار من مسدسه على زوجته (18 عاما) وعشيقها (17 عاما) امس الثلاثاء فأرداهما قتيلان في منطقة الغور (غرب الأردن)".

وأضاف المصدر أن الجاني "اعترف أثناء التحقيق بقتلهما تطهيرا لشرف العائلة بعد أن ضبطهما سويا في منزله بوضع مخل". وقرر المدعي العام توقيف الجاني 15 يوما قابلة للتجديد على ذمة القضية، بحسب ذات المصدر.

ويعمل الكثر من الباكستانيين في مناطق غور الأردن بالزراعة.
ويشهد الأردن سنوياً 15 إلى 20 جريمة قتل تصنف على أنها "جرائم شرف".
وتصل عقوبة جريمة القتل في الأردن الى الإعدام شنقا، إلا أن المحكمة تفرض عقوبات مخففة في حال ما يسمى ب"جرائم الشرف" خاصة اذا تنازل أهل الضحية عن حقهم الشخصي.

ورفض مجلس النواب الأردني مرتين تعديل المادة 340 من قانون العقوبات التي تفرض عقوبة مخففة على مرتكبي جرائم الشرف رغم ضغوط تمارسها منظمات تعنى بحقوق الإنسان لتشديدها.

اقرأ أيضا