الاتحاد

الرياضي

«الكانجارو» غير منزعج من العواجيز

قال بريت إيمرتون نجم المنتخب الأسترالي لكرة القدم إن فارق الخبرة سيكون أحد الأسلحة التي يعتمد عليها منتخب بلاده في مواجهة منافسيه بالمجموعة الرابعة في الدور الأول لبطولة كأس العالم 2010 ويحتل المنتخب الأسترالي المركز الثاني في قائمة أكبر الفرق سناً من بين جميع المنتخبات الـ32 المشاركة في المونديال.
ويلتقي المنتخب الأسترالي في هذه المجموعة منتخبات صربيا وألمانيا وغانا، وقال إيمرتون “معظم اللاعبين هم اللاعبون أنفسهم الذين شاركوا في كأس العالم بألمانيا قبل أربع سنوات، ونحن مثل الأشقاء.. الجميع يتعاونون معاً، وأعتقد أن ذلك يظهر على أرض الملعب”.
وقال إيمرتون “31 عاماً” نجم خط وسط بلاكبيرن الإنجليزي، في تصريحاته إلى وكالة الأنباء الأسترالية إنه لا يشعر بالقلق من قائمة منتخب بلاده التي تأتي مباشرة خلف نظيرتها البرازيلية من حيث متوسط أعمار اللاعبين.
ويبلغ متوسط أعمار اللاعبين في قائمة المنتخب البرازيلي 6ر28 عام مقابل 4ر28 عام لأستراليا و26 عاماً لصربيا و9ر24 عام لألمانيا و1ر24 عام لغانا الذي أصبح أصغر المنتخبات المشاركة من حيث متوسط أعمار لاعبيه.
وقال إيمرتون “الاختلاف الرئيس يكمن في الخبرة التي اكتسبها اللاعبون على مدار السنوات الأربع الماضية.. يمكننا استغلال ذلك لصالحنا”.
ويفضل المدرب الهولندي بيم فيربيك المدير الفني للمنتخب الأسترالي أن يبدأ بتشكيل أساسي يضم لاعبين أكبر سناً من المتوسط الإجمالي للفريق ليصبح اللاعبان لوكي ويلكشاير “28 عاماً” وجيسون كولينا “29 عاماً” الوحيدين في التشكيل الأساسي للفريق اللذين يقل عمرهما عن 30 عاماً.
وأعرب محللو كرة القدم بأستراليا عن استيائهم من اختيارات لاعبي الفريق والذي لم يضم أي لاعب جديد منذ مونديال 2006 بألمانيا.
كما تحدث مارك شوارزر “37 عاماً” حارس مرمى فولهام الإنجليزي والمنتخب الأسترالي عن قيمة الخبرة والمشاركة بفريق مخضرم، وقال: “أعتقد أن كثيراً من لاعبي الفريق الحالي يدركون أنها الفرصة الأخيرة لهم للعب في المونديال، ونريد أن نقدم أفضل ما لدينا”.

اقرأ أيضا

«بوم بوم» يغرد في دوري أبوظبي للكريكت