الاتحاد

عربي ودولي

خمسة قتلى و34 جريحاً بتفجيرات واعتداءات في العراق

عناصر من الشرطة والجيش العراقيين يتجمعون حول بقايا مفخخة انفجرت في بغداد

عناصر من الشرطة والجيش العراقيين يتجمعون حول بقايا مفخخة انفجرت في بغداد

قتل خمسة أشخاص وأصيب 34 آخرون في تفجيرات وهجمات مسلحة استهدفت بغداد ونينوى وديالى وبابل والأنبار التي هز انفجر جديد مدينة الفلوجة فيها. في حين اعتقلت القوات الأميركية أحد شيوخ عشائر صلاح الدين مع نجله لأسباب غير معروفة.
ففي بغداد قتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة لاصقة في سيارته بمنطقة الجادرية وسط العاصمة. وفي حادث منفصل قتل أحد عناصر الشرطة برصاص قناص في منطقة الزعفرانية جنوب بغداد في أحد حواجز التفتيش.
وفي بلدة القرية العصرية جنوب بغداد أدى انفجار عبوة ناسفة داخل مرآب للحافلات إلى مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين بجروح. كما أدى انفجار قنبلة على الطريق إلى إصابة ثلاثة في حي البياع جنوب غرب بغداد.
وفي الموصل بمحافظة نينوى أصيب ثلاثة أشخاص بينهم مدير شركة إسمنت الشمال حسن محسن، بانفجار سيارة مفخخة متوقفة، استهدفت صباحا موكب محسن في منطقة الغابات. كما قتل طفل وأصيب خمسة مدنيين في وسط الموصل بعدما مسلحون النيران على نقطة تفتيش تابعة للشرطة.
إلى ذلك نجا الوكيل الفني لوزارة الاتصالات أمير البياتي من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت موكبه على طريق ناحية العظيم التابعة لمحافظة ديالى. وقال مصدر أمني في شرطة ديالى إن «العبوة كانت مزروعة على جانب الطريق الرئيسي الذي يربط بين بغداد وكركوك، واستهدفت موكب الوكيل لكنها لم تسفر عن وقوع أي إصابات».
وفي بعقوبة أصيب اثنان من ميليشيا «البيشمركة» بجروح في تبادل لإطلاق النار مع الجيش العراقي في قضاء خانقين شرق بعقوبة. وذكر مصدر حكومي أن تبادل إطلاق النار حصل بعد أن قام عناصر من البيشمركة باستفزاز جنود عراقيين بألفاظ مرفوضة. وأضاف أن الجيش قام بإطلاق النار باتجاه البيشمركة التي ردت بإطلاق النار أيضا وأسفر الحادث عن إصابة اثنين من البيشمركة بجروح.
وفي بابل لقي مدني عراقي حتفه وأصيب تسعة آخرون أمس بانفجار عبوة ناسفة محلية الصنع في مرآب للسيارات في منطقة القرية العصرية التابعة لمدينة الاسكندرية بالحلة.
وفي الأنبار هز انفجار كبير وسط مدينة الكرمة شرق قضاء الفلوجة أمس ولليوم الثاني على التوالي. ونقلت وكالة (يقين) للأنباء عن مصدر أمني عراقي قوله إن «الانفجار لم يعرف سببه بعد وأن القوات الأمنية انتشرت بشكل كثيف وأغلقت على الفور مداخل ومخارج المدينة فيما هرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار».
في غضون ذلك قال مصدر في مجلس شيوخ عشائر صلاح الدين إن قوة عراقية-أميركية مشتركة اعتقلت أحد شيوخ عشائر صلاح الدين مع نجله أحد أبرز شيوخ عشيرة البيجات التي ينتمي إليها الرئيس الراحل صدام حسين. وأضاف المصدر أن القوة المشتركة «قامت أمس بعملية دهم لمنزل الشيخ ضياء الأديب أبرز شيوخ عشيرة البيجات في بيجي وأحد قادة مجلس إسناد القضاء».
واشار المصدر إلى أن القوة الأميركية «اعتقلت الأديب مع نجله فهران دون معرفة الأسباب، وصادرت أجهزة الحواسيب الشخصية لهما وحطمت أثاث المنزل وزجاج الأبواب والشبابيك دون تدخل من الشرطة المحلية المرافقة لها».

اقرأ أيضا

بوتن يؤكد استعداد روسيا "لاستعادة العلاقات الكاملة" مع أوكرانيا