الاتحاد

الرياضي

طوال القامة يضربون بقوة·· ومهارات ميسي ورفاقه في خطر !

إبراهيموفيتش

إبراهيموفيتش

يؤمن قطاع كبير من عشاق كرة القدم بأن هناك علاقة توأمة بين قصر القامة والموهبة، وهناك حجة تاريخية يمتلكها أصحاب هذا الرأي، ويؤكدون أن مارادونا صاحب القامة القصيرة هو أسطورة كرة القدم على مر العصور·
ويجسد النجم ميسي لاعب منتخب الأرجنتين وبرشلونة الإسباني، الدليل الواقعي في العصر الحاضر على موهبة اللاعب القصير، وإن كان هناك تفسير علمي لهذا الرأي الذي يقول أصحابه، أن اللاعب قصير القامة يتمتع بمركز ثقل قريب من الأرض مما يجعله أكثر تحكماً في الكرة، وأكثر مهارة في المراوغة والتمرير الدقيق·
ودائماً ما يطرح تساؤل عن مدى قوة العلاقة بين طول القامة وبين موهبة لاعب الكرة؟، وبمعنى آخر من هو الأكثر موهبة، معسكر قصار القامة بقيادة مارادونا وزولا وميسي، أم العمالقة بزعامة كراوش وأديبايور وأبراهيموفيتش الذين ينافسون نجوم كرة السلة في معدلات الطول؟·
وتاريخياً كان للاعبين أصحاب القامات العملاقة تواجد مؤثر في الملاعب، ففي كأس العالم 1966 التي أقيمت في إنجلترا لفت اللاعب البرتغالي جوزيه توريس الأنظار بطوله الفارع (195 سم)، وكان يلعب إلى جوار النجم الشهير ايزيبيو في هجوم المنتخب البرتغالي، وتمكن توريس من تسجيل بصماته على الكرة البرتغالية، فقد سجل 14 هدفاً لمنتخب بلاده في 34 مباراة دولية في الفترة ما بين 1963 إلى ،1973 فضلاً عن تسجيل 226 هدفاً في 259 مباراة للعملاق البرتغالي بنفيكا الذي كان يعد أبرز أندية أوروبا في هذا الوقت، وقام توريس بتدريب المنتخب البرتغالي في كأس العالم ·1986
وتميزت الكرة السويدية بعدد من العمالقة كان أشهرهم رالف ايدستروم (193سم) الذي تميز بألعاب الهواء، وعلى المستوى التاريخي تميز نجوم الكرة الاسكندنافية بطول القامة ولعل أشهرهم الآن النرويجي جون كارو (194) نجم فريق أستون فيلا·
من كولر إلى كراوش
هناك عدد من النجوم يصولون ويجولون في الملاعب العالمية في الوقت الحالي يلفتون الأنظار بطولهم الفارع ومهاراتهم في الوقت ذاته، وخاصة المهارات التي يستفيدون خلالها من طول القامة مثل ضربات الرأس، ويأت على رأس هؤلاء العملاق التشيكي يان كولر (2,02 سم) والذي شارك في كأس العالم ،2006 وكان يشكل رعباً كبيراً لدفاعات الأندية والمنتخبات المنافسة بفضل تميزه في ضربات الرأس التي استفاد منها كثيراً في تشكيل الفارق لصالح فريقه·
وفي منتخب ألمانيا لا يمكننا تجاهل المدافع العملاق ميتسلدر (194سم) الذي يعد إحدى الدعامات الأساسية لمنتخب بلاده بقدراته الدفاعية الكبيرة والتي يشكل طول القامة واحداً من دعائمها الرئيسية·
وفي صربيا يتمتع عملاق آخر يبلغ من الطول (2,03سم) بشهرة كبيرة، إنه نيكولا زيجيتش لاعب فريق فالنسيا الأسباني، الذي أعير إلى نادي سانتاندير ويؤدي أدواراً كبيرة في هجوم الفريق وربما لا يوجد لاعب في الدوري الأسباني يستطيع الدخول في منافسة مع حراس المرمى ويشكل تهديداً لهم مثل زيجيتش حتى لو كان قانون اللعبة يميز الحارس باستخدام يديه في الحصول على الكرة·
وفي الملاعب الإنجليزية استطاع بيتر كراوش أن يلفت الأنظار إلى ظاهرة العمالقة في ميدان الساحرة المستديرة، ويبلغ طوله (2,02سم)، ومنحته صحافة بلاده كل الألقاب التي لها علاقة بطول القامة، لعل أشهرها (الظرافة)، وغالباً ما كانت الصور التي يتم التقاطها له داخل الملعب وخارجة مادة لتقارير وتعليقات طريفة لهذه الصحف·
ورغم عدم قدرته على التحكم في الكرة على مستوى المراوغات إلا أنه يتميز بالتمريرات الدقيقة وضربات الرأس، وهي الامكانات التي منحته مكانة كبيرة جماهير ليفربول ثم عشاق بورتسموث، فضلاً عن مشاركته لمنتخب بلاده في 30 مباراة دولية·
وفي إيطاليا يتواجد عملاق آخر منح منتخب بلاده ثم هاجر إلى ألمانيا لينضم إلى صفوف بايرن ميونيخ ويضيف للفريق الشيء الكثير، إنه لوكا توني (1,96سم) الذي سجل مع البايرن 33 هدفاً ونجح في الحصول مع منتخب بلاده على كأس العالم ·2006
وفي إيطاليا كذلك وتحديداً في نادي الإنتر هناك السويدي زلاتان أبراهيموفيتش (192سم) الذي يعد أبرز لاعب في العالم حطم نظرية ارتباط الموهبة بأصحاب القامات القصيرة أو المتوسطة، ويكفي أنه نجح في انتزاع لقب أفضل لاعب في الدوري الإيطالي ،2008 وأكد مدرب الإنتر جوزيه مورينيو في أكثر من مناسبة أن أبراهيموفيتش جدير بلقب أفضل لاعب في العالم·
عمالقة آسيا وأفريقيا
في القارتين الأفريقية والأوروبية هناك كانت لهم كلمة الحسم في كثير من المباريات ونجحوا في تسطير الكثير من الإنجازات التاريخية لأنفسهم وللأندية والمنتخبات التي دافعوا عن ألوانها، ففي إيران يتمتع علي دائي بالمكانة الأبرز في تاريخ الكرة الإيرانية على مدار 13 عاماً، وشارك خلالها في عدد قياسي من المباريات الدولية وسجل 109 أهداف، كما كان علي دائي (192 سم) أحد نجوم الدوري الألماني على مدار فترات ليست بالقليلة·
وفي الصين، حيث لا يمكنك العثور على العمالقة بسهولة هناك عملاق جديد انضم لصفوف بولتون الإنجليزي، وهو أطول لاعب كرة قدم في العالم حالياً إذ يبلغ طوله (2,09سم) ورغم أنه لم يشارك مع الفريق حتى الآن إلا أن الصحافة الإنجليزية تطلق على يانج شانج بنج لقب كراوش الكرة الصينية·
وحينما نذهب إلى القارة السمراء نجد عدداً كبيراً من العمالقة، وهي موطن العمالقة، ولعل أشهرهم النجم التوغولي إيمانويل أديبايور مهاجم أرسنال الذي استطاع أن يقول كلمته منذ رحيل تيري هنري أيقونة الجنرز السابق الذي أكد الجميع أنه سوف يترك الفراغ الذي لا يمكن للاعب أن يشغله، ولكن العملاق التوجولي (193سم) أثبت أنه مهاجم من طراز رفيع ويمكن للجنرز الاعتماد عليه بشكل كامل·
ويشهد الدوري الإنجليزي منذ سنوات تألق عملاق أفريقي آخر وهو النيجيري نوانكو كانو (198 سم) الذي يواصل إبداعاته منذ سنوات، وفي الكاميرون يتصدر مشهد النجوم طوال القامة اللاعب الراحل مارك فيفيان فويه (190سم) الذي فارق الحياة على أرض الملعب منذ سنوات·
وبعيداً عن الأجواء الآسيوية والأفريقية، هناك أوجوشي أونيوي وهو مدافع أميريكي يلفت الأنظار بقوة في الدوري البلجيكي مع فريق ستاندرد لييج، إذا يبلغ طوله (193سم)، وفي محيط (الكونكاكاف) تبرز أسماء كثيرة مثل المهاجم الكوستاريكي باولو وانشوب (193سم) الذي تمتع بسيرة رائعة في الدوري الأسباني والإنجليزي، وسجل 45 هدفاً لمنتخب بلاده، كما يبرز اسم مهاجم ترينداد وتوباجو دينيس لورانس (2,01سم)

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»