الاتحاد

عربي ودولي

بغداد (الاتحاد)- أكد نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني لشؤون الطاقة، أن العراق سيكون البلد الأساسي والمتصدر في تلبية احتياجات النفط خلال الـ20 عاما المقبلة، مؤكداً أن العراق يسعى لبناء قاعدة صناعية كبيرة تواكب الإنتاج النفطي.
وقال الشهرستاني في مؤتمر صحفي ببغداد إن “البيانات العالمية تشير إلى أن العراق سيكون البلد الأساسي في تلبية الحاجة المتزايدة من النفط الخام خلال العشرين عاما المقبلة”.
وبين الشهرستاني أن “التوقعات تشير إلى أن هناك زيادة على طلب النفط الخام وبمقدار 20 مليون برميل يوميا خلال الفترة المقبلة”.
وأوضح أن “العراق يسعى حاليا إلى زيادة إنتاجه من النفط الخام بشكل كبير خلال الفترة المقبلة والذي سينعكس على زيادة صادراته النفطية”.
ولفت الشهرستاني إلى أن “الواردات المالية للعراق سترتفع أيضا وستنعكس إيجابا على الموازنة العامة وعلى التنمية الاقتصادية في البلد”.
وأكد أن “العراق يسعى لبناء قاعدة صناعية كبيرة لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية والنتروجينية لتواكب عملية الزيادة والتطوير في الإنتاج النفطي”.
يشار إلى أن العراق يهدف ومن خلال تطوير حقوله النفطية والتعاقد مع الشركات العالمية، للتوصل إلى إنتاج ما لا يقل عن 6 ملايين برميل يوميا في عام 2017.
يذكر أن هناك أزمة بين أقليم كردستان العراق وبين الحكومة المركزية في بغداد حول حصة الأقليم من الميزانية ومدفوعات الشركات الأجنبية العاملة في العراق والتي ترفض حكومة بغداد دفعها، معتبرة أن نشاط كردستان في تصدير نفط الأقليم مخالف للدستور.

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»