الاتحاد

الرياضي

فريق الإمارات بطل سباق «إشبورن- فرانكفورت»

كريستوف لحظة دخوله خط النهاية في المركز الأول (من المصدر)

كريستوف لحظة دخوله خط النهاية في المركز الأول (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

فاز الدراج ألكسندر كريستوف من فريق الإمارات بسباق إشبورن-فرانكفورت، ليتوج بلقب سباق اليوم الواحد الألماني للمرة الرابعة على التوالي، وسجل الدراج البطل 5:13:25 ساعة.
ولم يقتصر أداء كريستوف المميز على تحقيق فوزه المهم وانتزاع صدارة السباق فحسب، بل مكّنه من دخول سجلات الأرقام القياسية، إذ فاز البطل الأوروبي بهذا السباق أكثر من أي دراج آخر، ويمكنه الآن أن يضيف هذا الفوز إلى سجل إنجازاته التي حققها في بداية هذا الموسم في كل من عُمان وأبوظبي.
وعلى الرغم من التغييرات التي طرأت على المسار الذي يمتد لمسافة 212 كلم - والتي تم تصميمها لجعل السباق أكثر صعوبة بالنسبة إلى الدراجين المتخصصين بسباقات السرعة - فإن كريستوف بذل جهداً مميزاً في جميع مسافات التسلق، ما مكّنه من احتلال موقع مثالي في آخر 300 متر من السباق، حيث تجاوز منافسيه وانتزع لقب السباق ليضيف فوزاً جديداً إلى سجل فوزه في سباق إشبورن-فرانكفورت في أعوام 2014 و2016 و2017.
وفي حديثه عن فوزه التاريخي، قال كريستوف: هذا السباق يناسبني بشكل خاص، تضمنت هذه النسخة من السباق مسافات تسلق أكثر، وعرفت أنها ستكون أصعب من المعتاد، خلال الدورة الثانية لم أكن أتمتع بقوة كبيرة، وشعرت أنني على وشك السقوط، لكنني تمكنت من مواصلة السباق بفضل زملائي في الفريق ترويا وغانا، ولكن تغيرت مشاعري في الدورتين الأخيرتين من السباق على المسار التقليدي، وبدأت أشعر أنني أستطيع الفوز، لقد بذل الفريق جهوداً مميزة منذ بداية السباق، ولم أكن لأتمكن من تحقيق هذه النتيجة من دون دعمهم. وأضاف: يسعدني أن أتمكن من الفوز من جديد بعد فوزي الأخير في فبراير الماضي، وأن أتمكن من دخول التاريخ من تحقيق الفوز الرابع على التوالي في هذا السباق.
ويواصل فريق الإمارات موسمه في الجولة العالمية من خلال مشاركته في جولة إيطاليا التي تنطلق غداً وتستمر حتى 27 مايو، وتتيح مشاركة فريق الإمارات في سباقات الجولة العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي للدراجات الفرصة للمجتمع المحلي لدعم الدراجين عالميي المستوى في تحقيق هدفهم المتمثل في أن يصبح الفريق أحد أفضل الفرق المشاركة في الجولة العالمية.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» ينعش الأمل بـ«السابعة»