الاتحاد

عربي ودولي

السجن لـ 15 متهماً بمحاولة قتل شرطيين في البحرين

شرطي بحريني خلال مواجهة مع إرهابيين أطلقوا زجاجات حارقة باتجاه الشرطة في المنامة أمس (أ ب)

شرطي بحريني خلال مواجهة مع إرهابيين أطلقوا زجاجات حارقة باتجاه الشرطة في المنامة أمس (أ ب)

المنامة (وكالات) - أعلن مصدر قضائي أن المحكمة الجنائية البحرينية حكمت أمس في قضيتين منفصلتين بالسجن 15 عاما على 12 شخصا وبالسجن عشر سنوات على ثلاثة آخرين، بتهمة الشروع في قتل شرطيين. وذكر المصدر أنه في القضية الأولى حكم على ثلاثة متهمين بالسجن 15 عاما وعلى ثلاثة آخرين بالسجن عشر سنوات بعد اتهامهم بحرق مدرعة شرطة بالقرب من قرية عذاري والشروع بقتل رجال شرطة وحيازة قنابل المولوتوف واستخدامها وحرق إطارات.
كما أشار المصدر إلى أنه حكم على تسعة أشخاص في القضية الثانية بالسجن 15 عاما بتهمة “الشروع في قتل الشرطة” عبر “رمي الزجاجات الحارقة القابلة للاشتعال على الدوريات الأمنية، قاصدين قتل من كان بها من أفراد الشرطة”، وذلك “تنفيذا لغرض إرهابي”.
إلى ذلك، تمكن فريق في الإدارة العامة للدفاع المدني البحريني من ابتكار نظام مكافحة ذاتي للحريق كردة فعل واستجابة أولية تضاف إلى سيارات الشرطة للحد من آثار الهجمات الحارقة وحماية رجال الأمن من التعرض لإصابات حتمية جراء الأعمال الإرهابية والهجمات بالقنابل الحارقة وخفض الأضرار في سيارات الأمن العام ورجال الشرطة.
وطالب أعضاء الفريق بضرورة إيجاد مركز للأبحاث والتطوير الأمني يكون من واجباته دراسة كافة مكامن الخطر التي تتعرض لها المنظومة الأمنية وتشخيصها بأسلوب يعمل على رفع التوصيات المناسبة، وكذلك تسهيل اتخاذ القرارات الصائبة.
ويسعى أعضاء الفريق إلى تسجيل الابتكار لدى الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي لإبراز جهود المملكة في هذه المجالات، وبصفته أول ابتكار من نوعه على مستوى المنطقة.
ويعد هذا النظام ذا فاعلية في حماية رجال الأمن من الأخطار المحدقة بهم نتيجة تطور استخدام التكنولوجيا السلبي من قبل الجماعات الخارجة عن القانون، فبالرغم من الفوائد الجمة التي يمكن أن تجنى من وراء تطبيق هذا النظام واعتماده في سيارات الأمن، إلا أن التكلفة المالية لإنتاج هذا النظام بسيطة جدًا.

اقرأ أيضا

بعد قطيعة 10 سنوات.. أميركا تستعيد علاقاتها الدبلوماسية مع بيلاروسيا