الاتحاد

الرياضي

«مقصص» ينتزع المركز الأول للشراعية 43 قدماً

انتزع القارب رقم 73 «مقصص» لمالكه الفريق مصبح راشد الفتان بقيادة النوخذة خالد محمد راشد الرميثي المركز الأول للسباق الافتتاحي لبطولة دبي للقوارب الشراعية 43 قدماً، والذي جرت أحداثه أمس الأول بمشاركة أكثر من 100 محمل تنافست على أولى جوائز الموسم.
وحقق القارب رقم 33 براق لأحمد محمد الرميثي وبقيادة أحمد راشد الرميثي المركز الثاني في الترتيب العام للسباق، بينما جاء في المركز الثالث القارب رقم 199 «صداع» لمالكه مروان علي المهيري بقيادة النوخذة محمد راشد بن شاهين.
وجاء السباق مثيراً بتنافس قوي ستكون عليه مسابقات الموسم الجديد 2009- 2010، حيث أظهرت مراحل السباق الأول مدى الإصرار والعزيمة بين النواخذة والبحارة والحماس المتدفق عند الشباب الذي حرص على التواصل مع رياضة الأجداد وقدم بقوة إلى الساحة.
ورغم هذه الروح، إلا أن السباق شهد عدداً من المخالفات التي رصدتها اللجنة المنظمة وتعاملت معها بحزم من خلال الرصد الدقيق وقررت اللجنة ومن بين ثلاثة خيارات هي شطب نتائج المتجاوزين او حسم 50% من قيمة الجائزة المالية او توقيع غرامة مالية تحددها اللجنة مع إنذار نهائي وتعهد كتابي من النوخذة بعدم تكرار ذلك اختارت اللجنة الخيار الأخير لمواجهة ظاهرة التجاوزات التي كادت أن تفسد حلاوة المنافسة وأكدت اللجنة أن اللائحة الجديدة ستطبق في جميع السباقات وليس الشراعية 43 قدماً فقط.
منافسة ساخنة
وانطلق السباق من احد المعالم الحضارية في دانة الدنيا قبالة جزيرة نخلة جبل علي، ومر طوال مسافة 14 ميلاً بحرياً على أهم المعالم الجديدة في الجميرا، حيث حرصت اللجنة المنظمة على المزج بين الماضي والحاضر حيث انتهى السباق في منطقة الحوض الجاف.
وساعدت الأجواء الملائمة وسرعة الرياح التي وصلت في اعلى معدلاتها الى 14 عقدة على وجود إثارة بالغة رغم أن السباق عرف بسباق (اليوش الواحد) أي انسيابية المسار وبدون استخدام لمهارة (الخايور) تعديل اتجاه القارب حيث استغرق السباق ما يقارب عن ساعة وربع.
وكانت البداية متكافئة إلى الحد البعيد، لكن الفارق بدأ يتضح بعد ذلك حيث تسلم القارب رقم 73 (مقصص) المقدمة وسط مطاردة من باقي القوارب ومنها رقم 33 (براق) ورقم 12 (أطلس) لفرج بن بطي المحيربي ورقم 199 (صداع) وسارت الأمور على هذا النحو حتى المراحل الحاسمة التي كشفت عن أصحاب المراكز الثلاثة الاولى رقم 73 (مقصص) ورقم 33 (براق) ورقم 199 (صداع).
وبعد ختام المنافسات مباشرة وعلى متن اليخت (فتح) جرت مراسم التتويج بحضور سعيد حارب رئيس اتحاد الرياضات البحرية رئيس جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة (دبليو بي بي أيه) وحــسين الهــولي رئيس جمعية التراث البحري الكويتي واحمد الدمخي أمين السر العام للجمعية والذين حرصوا على الحضور والمشاركة في الحدث في إطار التعــاون القــائم بين أبناء المنطقة الخليجية وجهود نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الذي فتح قنوات التعاون مع مختلف الجهات في المنطقة من أجل التأسيس لقاعدة قوية في الرياضات البحرية التراثية.
من ناحيتها أكدت مؤسسة «العديد» استعدادها الكبير للمنافسة على بطولات الموسم، وذلك من خلال الظهور القوي لقوارب المؤســسة التي أسسها محــمد راشد الرميثي، حيث حقق القارب رقم 73 (مقصص) المركز الأول بجدارة مكرراً سيناريو سباق (الضبعية) الذي جرى قبل أيام في أبوظبي.

حارب: السباقات البحرية تعزز الهوية الوطنية

قال سعيد حارب المشرف العام على السباق: «البداية مبشرة وجميلة في وجود هذا العدد الكبير من الشباب الذين اقبلوا على المشاركة بصورة تؤكد مدى الحرص على الارتباط بحياة الماضي والمحافظة على تراث الأجداد.
وأضاف: «الظروف المحيطة بالحدث أسهمت في إنجاح السباق ومن بين ذلك كانت سرعة الرياح والمسار الذي حددته اللجنة المنظمة والذي جاء ليقود إلى حقيقة المزج بين الماضي والحاضر من خلال مرور السباق على المعالم البحرية الجديدة في دبي ليقدم رسالة إلى المجتمع بأن التراث في قلوب الشباب رغم التطورات العمرانية».
وقال: «السباقات البحرية تعزز الهوية الوطنية لأنها رياضة متأصلة في التاريخ من خلال التواجد الكبير لشبابنا في السباقات استطعنا أن نحافظ عليها ولا ننسى تواجد أبناء التعاون في السباقات، الأمر الذي ينقلنا إلى مجتمع أكبر وهذا التواجد يدل على ان دول المنطقة كلها مجتمع واحد لان ارتباطها بالبحر كان كبيراً ومنذ القدم».
وأكد حارب على الدور الذي يقوم به الاتحاد ونادي دبي في تعزيز مكانة الرياضات البحرية من إتاحة الفرصة للناشئين لتعلم رياضات الأجداد، مشيراً إلى أنه وللمرة الاولى سيسمح لما هم دون السادسة عشرة للمشاركة في السباقات في بطولة دبي للقوارب الشراعية 22 قدماً التي تنطلق السبت المقبل.

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %