الاتحاد

الاقتصادي

«مصدر» تتعاون مع «الكهرباء والماء» و«نبراس» القطريتين لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة

جانب من المؤتمر الصحفي (الاتحاد)

جانب من المؤتمر الصحفي (الاتحاد)

سيد الحجار (أبوظبي)

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» أمس اتفاقية تعاون مشترك مع كل من شركة الكهرباء والماء القطرية وشركة نبراس للطاقة، بهدف إقامة علاقة عمل مشتركة بين الجهات الثلاث في مجال تطوير مشاريع الطاقة المتجددة والمستدامة القائمة على أسس تجارية لبيع الكهرباء في الإمارات وقطر وأي بلد يتم الاتفاق عليه على الصعيد الدولي.
ووقع على الاتفاقية كل من محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»، والمهندس فهد بن حمد المهندي، المدير العام والعضو المنتدب بشركة الكهرباء والماء القطرية، والمهندس خالد محمد جولو، الرئيس التنفيذي لشركة نبراس للطاقة، بحضور معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة «مصدر»، وعبدالستار محمد الرشيد، مدير إدارة تطوير الأعمال في شركة الكهرباء والماء القطرية.
وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»، على هامش توقيع الاتفاقية: «سعت (مصدر) لتعزيز الشراكات الاستراتيجية على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي لتحقيق الاستفادة القصوى من الفرص الاستثمارية التي يشهدها قطاع الطاقة المتجددة، إلى جانب توظيف الخبرات التي تمتلكها (مصدر) وشركاؤها للنهوض بقطاع الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة».
وأوضح الرمحي أن «مصدر» قامت ببناء شبكة متكاملة من الشراكات في العديد من القطاعات، من أجل التصدي لتحديات الطاقة والتنمية المستدامة الملحة التي يواجهها العالم، فمنذ عام 2006، تعاونت الشركة مع الحكومات والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية والمنظمات غير الربحية لتوسيع نطاق انتشار الطاقة المتجددة وتعزيز اعتماد ممارسات التنمية المستدامة.

وستعزز اتفاقية التعاون بين «مصدر» وشركة الكهرباء والماء القطرية وشركة نبراس للطاقة من أطر تعاون الشركات الثلاث في مجالات البحث والتطوير والتقنية والتعليم والتوعية المستدامة على أساس خبرة كل الأطراف في تطوير ونشر برامج الاستدامة.
وتساهم الشراكات التي بنتها «مصدر» بشكل كبير في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، والتي تركز على انتقال الإمارة إلى الاقتصاد القائم على المعرفة، وذلك من خلال مشاركتها في تحقيق هدف أبوظبي بتأمين 7% من احتياجاتها للطاقة عبر مصادر متجددة بحلول العام 2020، وتعزيز أمن الطاقة.
بدوره، قال المهندس فهد بن حمد المهندي، المدير العام والعضو المنتدب بشركة الكهرباء والماء القطرية للصحفيين: «إن الشركة تسعى للتعاون مع «مصدر» لتقديم عروض مشتركة لتنفيذ مشاريع جديدة، بمناطق شمال أفريقيا والخليج، لا سيما بمجال الطاقة الشمسية».
وأضاف: «نتطلع إلى أن تشكل هذه الاتفاقية إضافة نوعيّة إلى شركة الكهرباء والماء القطرية والتي تسعى إلى أن تكون رائدة في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه في الشرق الأوسط، والمساهمة في ترسيخ أطر الاستدامة وتنويع مزيج الطاقة في دولة قطر التي تسعى إلى إنتاج 1.8 جيجاوات من الطاقة الشمسية بحلول عام 2020».
من جهته، قال المهندس خالد محمد جولو، الرئيس التنفيذي لشركة نبراس للطاقة: «نتطلع إلى أن تساهم هذه الاتفاقية مع «مصدر» في رفد تطلعات شركة نبراس المتمثلة في الاستثمار في الأسواق الإقليمية والعالمية التي تتمتع بفرص استثمارية جاذبة مع شركاء عالميين رائدين في مجالات تطوير وتنمية مشروعات الطاقة وهي إحدى ركائز الاستراتيجية الاستثمارية لشركة نبراس للطاقة».
وأوضح جولو أن الاتفاقية ستمكن الجهات الثلاث من تبادل الخبرات مما سيسهم في توسعة نشاطاتها في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة فضلاً عن أن هذا التعاون سيعزز من قدرة «نبراس» على ترسيخ مكانة عالمية لها في قطاع الطاقة بأنواعها كافة وخاصة بقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة والذي ترى فيه نبراس للطاقة أحد أهم مجالات النمو المستقبلي للشركة وأسرعها عالمياً وأفضلها اقتصادياً ويأتي ذلك تماشياً مع الرؤية الوطنية لدولة قطر ودعم القيادة الرشيدة للمنافسة عالمياً والتميز بمجالات التنمية المستدامة والبحث والتطوير والاستثمار بالمستقبل.

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً