الاتحاد

الإمارات

مركز دبا الفجيرة للمعاقين يؤهل طلبته للانخراط في المجتمع

طالبات في المركز خلال التدريب على أحد الأنشطة الفنية

طالبات في المركز خلال التدريب على أحد الأنشطة الفنية

يلعب مركز دبا الفجيرة لتأهيل المعاقين دوراً فعالاً مجتمعياً في مدينة دبا الفجيرة منذ افتتاحه عام 2002، وهو أحد المراكز التابعة لإدارة رعاية وتأهيل المعاقين في وزارة الشؤون الاجتماعية، من خلال تأهيل المعاقين في دبا الفجيرة، والأخذ بأيديهم للتفاعل والانخراط في المجتمع بشكل فعال.
ويعمل المركز على تطوير برامج تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة وصيانة حقوقهم، ودمجهم في مختلف أشكال الحياة التربوية والاجتماعية والاقتصادية وتحويلهم إلى أشخاص مشاركين في عملية التنمية، كما يلعب المركز دوراً حيوياً في تقديم برامج التأهيل الشامل لذوي الإعاقة والسعي المستمر من أجل تطويرها وصيانة حقوقهم.
وقالت إدارة المركز إن للمركز مبادرات ومشاركات كثيرة في مختلف الفعاليات والمناسبات على مستوى المنطقة والدولة، وقد حصل المركز والطلبة المعاقون على كثير من الدروع وشهادات التقدير والميداليات للمشاركة الفعالة والإيجابية في الأنشطة المختلفة.
كما حقق المركز نجاحاً ملموساً من خلال دمج طالبين من ذوي الإعاقة السمعية في مدارس التعليم العام، إضافة إلى تحقيق إنجاز مهم مع نهاية عام 2009 من خلال الفوز بمبادرة “علمني الإنجليزية” بالمركز الأول بجائزة الناموس التي نظمتها وزارة الشؤون الاجتماعية ضمن المبادرات المتميزة.
وأكدت الإدارة أن المركز يعمل ضمن رؤية وزارة الشؤون الاجتماعية، والتي تهدف إلى بناء مجتمع متكافل متماسك، متفاعل مع المتغيرات الإيجابية، والحرص على مشاركة الطلبة في التنمية المجتمعية.
كما حرص مركز دبا الفجيرة على تنفيذ رسالته من خلال تنمية العمل الاجتماعي بمشاركة كل فئات المجتمع للانتقال من منهجية الرعاية إلى التنمية، مع الأخذ في الاعتبار تنمية العاملين، وخدمة المتعاملين، والحرص على الشراكة المجتمعية، الشفافية والتميز.
وأكدت إدارة المركز أن المركز يقوم بتقديم خدمات أساسية لطلبته ليستطيعوا من خلالها التغلب على إعاقتهم والتفاعل مع طبيعة منطقتهم، وأبرزها الخدمات التربوية والتعليمية، والخدمات الاجتماعية والنفسية، وخدمات العلاج الطبيعي، والخدمات الترفيهية، وأخرى تأهيلية وتدريبية لطلبة التأهيل داخل المركز وخارجه بالتنسيق مع بعض الجهات الحكومية بالمنطقة.
كما يحرص المركز على جانب النطق والتخاطب، إضافة إلى خدمات إرشادية وتوجيهية لأولياء الأمور وأفراد المجتمع، من خلال تنظيم المحاضرات المختلفة والمتنوعة لأولياء الأمور ولجميع أفراد المجتمع، وعمل زيارات ميدانية لأسر الطلبة.
وجدير بالذكر أن المركز يضم عدة أقسام حيوية وهي قسم التأهيل المهني للذكور، وقسم التأهيل المهني للإناث، إضافة إلى قسم الإعاقة الذهنية، قسم العلاج الطبيعي، وقسم الأنشطة وغيرها.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل