الاتحاد

الرياضي

كايو: اللعب في نهائي الكأس «حلم 11 عاماً»

معتصم عبدالله (أبوظبي)

شدد البرازيلي كايو مهاجم الوصل على الاحترام المتبادل بين فريقي الوصل والعين، وذكر أن مباراة النهائي المرتقبة الليلة تحتمل جميع السيناريوهات، فيما سيكون الفوز من نصيب الفريق الأقل ارتكاباً للأخطاء، ولفت إلى أن الاستعداد للنهائي لا يختلف عن تحضيرات فريقه لجميع المباريات منذ بداية الموسم، والتي يغلفها الهدوء والتواضع والتركيز.
وقال المهاجم البرازيلي: «قمنا بعمل جيد جداً على مدار الموسم، أنهينا الدوري في المركز الثالث على الرغم من كل الصعوبات التي تعرضنا لها من إصابات وغيابات مؤثرة في التشكيلة، ونجحنا أيضاً في بلوغ نهائي كأس الخليج العربي، وينتظرنا نهائي آخر اليوم، وبصراحة يمكنني أن أصف الموسم الحالي بالمميز بالنسبة للوصل، وعلى مشجعينا أن يكونوا فخورين بما تحقق لغاية الآن، وبالتأكيد لدينا رغبة كبيرة في الفوز على العين، ونعرف أيضاً أن العين يسعى بقوة للتتويج بالكأس، وإن شاء الله ستكون البطولة من نصيب الوصل».
ورأى كايو أن تواجد «الإمبراطور» في النهائي بالمسابقة الأغلى بعد 11 عاماً من الغياب بمثابة «الحلم»، وأوضح: «سعيد جداً بتحقق الحلم، شاركت في الكثير من النهائيات في البرازيل، ولدي شعور جيد جداً قبل مواجهة العين، وأخبرت اللاعبين الصغار أن مباراة الليلة قد تكون بمثابة النهائي الأخير بالنسبة لهم لأن المستقبل في كرة القدم مجهول، ولا يمكنك أن تتوقع المشاركة في المزيد من المباريات النهائية في المواسم المقبلة، والله وحده يعلم ذلك، ولذلك علينا أن نكون مستعدين كما ينبغي وأن نقدم كل ما نملك من مجهودات وخبرات، وأن نثق بشكل مطلق في قرارات المدرب، وأتمنى أن ينتهي ذلك اليوم بتتويجنا بالكأس».
وحول عودة مواطنه رونالدو لتشكيلة النهائي، قال: «مشاركة رونالدو بعد عودته من الإيقاف مهمة جداً بالنسبة للفريق لأنه عنصر مؤثر في التشكيلة، ونحن بحاجة ماسة له وفابيو ليما وللجميع، وسنفتقد عبد الله النقبي الموقوف، كونه ساعد الفريق كثيراً منذ بداية الموسم، ولكن جميع اللاعبين لديهم أدوار مهمة يؤدونها من أجل الوصل، وأتفق مع المدرب الذي أخبرنا بأن علينا جميعاً أن نكون في أعلى درجات الجاهزية، سواء كانوا ضمن القائمة الأساسية للمباراة أو الاحتياطية»، لافتاً إلى أن المدرب الأرجنتيني رودولفو يستحق الإشادة لأنه قام بعمل رائع مع اللاعبين في هذا الموسم، وهو يستحق التواجد مع الفريق في الموسم المقبل، كونه يعرف الجميع بشكل جيد، وكل اللاعبين يرغبون في بقائه لموسم آخر.
وتطرق كايو لجاهزيته البدنية، قائلاً: «لم أسترجع جاهزيتي البدنية بشكل كامل بعد عودتي من الإصابة الأخيرة، لكنني جاهز للمشاركة، لأنني أعلم أن الفريق يتأثر على مستوى خط الهجوم عندما أغيب عن المباريات، وسأكون على أهبة الاستعداد للقتال من أجل الوصل اليوم، لأنها مباراة الفرصة الأخيرة للتتويج بأحد ألقاب الموسم. زملائي يثقون بقدرتي على مساعدتهم في حسم نتائج المباريات، ويجب عليّ أن أثبت أحقيتي بهذه الثقة، وسأجتهد لأقنع المدرب بمنحي فرصة المشاركة في النهائي لخمسة دقائق فقط إذا تطلب الأمر».
وحول قوة المنافس، قال: «العين فريق قوي، ومترابط بشكل مثالي في الملعب، وجميع الظروف تسير لمصلحتهم مؤخراً، لكن الوصل فريق مختلف عن المنافسين الذين واجههم العين في الفترة السابقة، وأثبتنا أننا لا نقل عنهم قوة عندما تعادلنا معهم في بداية الموسم، ثم خسرنا أمامهم بسبب بعض الأخطاء الفردية، على الرغم من تقديمنا لأداء جيد في المواجهة الثانية في الدوري، الوصل والعين فريقان كبيران، وسيتنافسان بشراسة في النهائي على لقب كأس رئيس الدولة، ونحن نحترمهم بالقدر الكافي، لكننا سنظهر قوتنا الحقيقية في تلك المباراة». ووجه كايو في ختام حديثه رسالة لجمهور الذهب، قائلاً: «أتمنى أن يحضر جميع مشجعي الوصل بلا استثناء إلى ملعب النهائي، لأنهم ظلوا يصنعون الفارق معنا منذ بداية الموسم وطوال تواجدي في النادي، وأعد جمهور الوصل بأنني سأقدم أقصى إمكانياتي في النهائي، وأتمنى فقط أن يتوافدوا من دبي وبقية الإمارات إلى الملعب اليوم.

اقرأ أيضا

فيفا يعين فينجر مديراً لتطوير كرة القدم العالمية