الاتحاد

عربي ودولي

الأسد: «الجامعة» بحاجة لشرعية لأنها لا تمثل الشعوب

دمشق (أ ف ب، د ب ا) - اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن الجامعة العربية «بحاجة إلى شرعية»، وذلك تعليقاً على منحها مقعد بلاده إلى المعارضة السورية، بحسب ما نقلت صفحة الرئاسة السورية على موقع فيسبوك أمس، عن تصريحات أدلى بها الرئيس السوري إلى قناة تلفزيونية وصحيفة تركيتين.
وقال الأسد لقناة «أولوصال» وصحيفة «أيدنليك» التركيتين، بحسب نص مقتضب منشور على الصفحة، «الجامعة العربية بحد ذاتها بحاجة لشرعية. هي جامعة تمثل الدول العربية وليس الشعوب العربية..وبالتالي فهذه الجامعة لا تعطي شرعية ولا تسحبها».
وأضاف الأسد أن «الشرعية الحقيقية ليست لا من منظمات ولا من مسؤولين خارج بلدك ولا من دول أخرى..الشرعية هي ما يعطيك إياها الشعب»، مشيراً إلى أن «كل هذه المسرحيات ليس لها أي قيمة بالنسبة لنا».
وقررت الجامعة العربية في آخر قمة لها عقدت نهاية مارس الماضي في الدوحة، منح مقعد سوريا الشاغر منذ تعليق عضويتها في نوفمبر 2011، إلى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية. وطالب الائتلاف على الإثر، بتسلم مقعد سوريا في الأمم المتحدة. وفي نص آخر نشرته الصفحة، قال الأسد رداً على تصريح وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو الذي قال إنه يفضل الاستقالة على مصافحة الأسد، «هذا الكلام ليس محل اهتمام..ولا يرد عليه أصلًا.. فإذا لم يكن هناك من رباه تربية صحيحة في منزله فأنا في منزلي تربيت تربية صالحة». وأضاف «إن لم يكن قد تعلم شيئاً من أخلاق الشعب التركي التي رأيتها خلال زياراتي إلى تركيا، فأنا في سوريا تعلمت الكثير من أخلاق الشعب السوري».
وكانت صفحة الرئاسة السورية نشرت مقطعاً صغيراً مصوراً من المقابلة أمس الأول، اتهم فيه الرئيس السوري رئيس الحكومة التركي رجب طيب أردوغان بالكذب في كل ما يتعلق بالأزمة السورية منذ بدايتها.

اقرأ أيضا

تيلرسون: نتنياهو خدع ترامب مراراً بمعلومات مغلوطة