الاتحاد

عربي ودولي

دعوة رئيس السنغال إلى صيانة حقوق الإنسان

داكار (د ب أ) - دعت منظمة مراقبة حقوق الإنسان الأميركية “هيومن رايتس ووتش” أمس، الرئيس السنغالي الجديد ماكي سال، إلى الاهتمام بحقوق الإنسان في بلاده، التي تعاني مشاكل تتعلق بالعدالة والمحاسبة.
وقالت المنظمة في بيان أصدرته في داكار، إنه على الرغم من إشادة المجتمع الدولي بالسنغال، باعتبارها “منارة الديمقراطية” في غرب أفريقيا، إلا أنها لا تزال تواجه تحديات. وقال الناشط في المنظمة دانيا بيكيل “لقد وعد الرئيس سال بعهد جديد بعد فوزه، ويتعين أن يشتمل العهد الجديد على تقدم سريع في قضايا حقوق الإنسان التي كانت تتجاهلها الحكومة السابقة”. وأوضح أن من بين تلك القضايا، السماح لبلجيكا بمحاكمة الرئيس التشادي الأسبق حسين حبري المقيم في السنغال، والذي كانت إدارة الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد ترفض تسليمه.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة