الاتحاد

الاقتصادي

«شل» تؤكد التزامها بالعمل في أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) - أكد مارك كارني، نائب الرئيس التنفيذي لشركة شل للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التزام الشركة بالعمل في أبوظبي، مشيراً إلى الدور المهم للعاصمة في توفير مصادر جديدة للطاقة، والتغلب علي التحديات المستقبلية.
وأشار كارني، خلال كلمته بالاجتماع الذي عقد بمناسبة زيارة جلالة الملكة بياتريكس ملكة هولندا، إلى شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، يوم الأحد الماضي، إلى التزام شل بدعم وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع النفط والغاز.
رافق جلالة ملكة هولندا في الزيارة، صاحب السمو الملكي الأمير وليم الكسندر ولي عهد هولندا، وزوجته الأميرة ماكسيما، ووفد رفيع المستوى ضم عدداً من الوزراء، ومديري شركة شل الملكية الهولندية.
وكان في استقبال جلالتها، عبدالله ناصر السويدي، المدير العام لأدنوك، وعدد من الرؤساء التنفيذيين في مجموعة أدنوك، وممثلي الهيئات الهولندية في أبوظبي.
وأكدت شركة شل الملكية الهولندية أهمية المشاركة بهذا المستوى الرفيع بين الطرفين.
وقال كارني “السجل الحافل لشركة شل في تطوير القدرات والمواهب المحلية للشركات هو أكثر ما يميزها عن منافسيها، والتي بدورها تتيح للشركة بناء علاقات اقتصادية مستدامة في الإمارات العربية المتحدة”.
وشارك مالكوم برينديد، المدير التنفيذي لشركة شل الملكية الهولندية، في الاجتماع الاقتصادي، الذي عقد في مدينة مصدر، بحضور جلالة الملكة بياتريكس، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، والدكتور سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لشركة مصدر. وأكد برينديد، خلال الاجتماع، أهمية التصدي للتحديات المستقبلية التي تتعلق بتأمين مصادر الغذاء والمياه والطاقة، في المرحلة المقبلة، في ظل النمو المتسارع في إعداد السكان حول العالم.
وأشار إلى الدور المهم والمؤثر الذي يمكن أن تلعبه أبوظبي في هذا المجال، خاصة في توفير مصادر جديدة للطاقة والتغلب على التحديات المستقبلية.
يذكر أن وجود شل في أبوظبي يعود إلي عام 1939، وتعتبر شل شريكاً في مشروع مشترك مع شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية (أدكو)، وشركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة (جاسكو)

اقرأ أيضا

كيف تطورت تقنيات الاتصال إلى الجيل الخامس؟