الاتحاد

شهادة خلو من الأمراض السارية لدخول الدولة

شهادة خلو من الأمراض السارية لدخول الدولة

شهادة خلو من الأمراض السارية لدخول الدولة

لدي عدة ملاحظات على ما يجري في الفحص الطبي للوافدين وأعتقد أن هذه الآليات والخطوات تحتاج إلى وقفة متأنية لأن ما يحدث يجعلنا نهلع ونرتجف خوفا مما قد يصيب مجتمعنا من مخاطر·
فالوافد يتم استدعاؤه للفحص الطبي بعد دخوله للبلاد بأسبوع أو أكثر حيث يدخلها بدون شهادة خلو من الأمراض السارية والمعدية في بلده في حين أن معظم الدول الأخرى تشترط لدخول الوافدين إليها تقديم شهادة خلو من الأمراض قبل الوصول لأراضيها·
إن الأمن الطبي لهذا الوطن مهم جدا ولعل ما حصل قبل أيام من هروب مجموعة من الأشخاص بعد أن كشف الفحص الطبي داخل البلد إصابتهم ببعض الأمراض، خير دليل على خطورة الأمر·
هذه المخاطر تستدعي معالجة سريعة، تتمثل في تعديل شروط دخول الوافدين لتشمل شرطاً أساسياً وهو: إبراز شهادة خلو من الأمراض السارية قبل السماح لهم بالدخول·
وهذا أمر مشروع في دولة ترعى مواطنيها وتحافظ على أمنهم الطبي ثم تتبع هذه الخطوة إعادة فحصهم فور دخولهم مباشرة للتأكد من صحة خلوهم من هذه الامراض·
نتوجه لأصحاب القرار الطبي أن يسارعوا إلى إبداء وجهة نظرهم فيما نقول وألا يترك الحال على ما هو عليه حتى لا نصل لمرحلة خطيرة يصعب معها العلاج ، خاصة أن معظم العمالة الوافدة تأتي من بلاد فقيرة جدا وتعاني من مشكلات صحية كثيرة، وندعو الله عز وجل أن يظل وطننا العزيز بقيادته الحكيمة بعيدا عن كل سوء·

عماد ناجي

اقرأ أيضا