الاتحاد

عربي ودولي

لبنان يرفض تخصيص «سلفة» لمساعدة النازحين

?جودت صبرا (بيروت) - رفضت الحكومة اللبنانية التي اجتمعت أمس برئاسة رئيسها نجيب ميقاتي، الموافقة على طلب وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبوفاعور تخصيص مئة مليون ليرة كسلفة للوزارة لمساعدة النازحين السوريين إلى لبنان بسبب الأزمة في بلادهم.?وتناول ميقاتي مواضيع سلامة الغذاء والتعيينات والكهرباء، قائلاً «لقد دعا رئيس مجلس النواب إلى عقد جلسة نيابية عامة وهو أمر طبيعي يقع في صلب نظامنا البرلماني، وندعو الوزراء إلى تحضير الملفات اللازمة لتتمكن حكومتنا من الإحاطة بكل أسئلة واستفسارات النواب، ولتكن هذه الجلسات مناسبة لإبراز ما حققته الحكومة على الصعد كافة».?من جهتها، قامت سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان انجلينا ايخهورست يرافقها عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي أمس بجولة واسعة شمال لبنان، شملت القرى الحدودية المتاخمة للأراضي السورية للاطلاع على أوضاع النازحين السوريين إلى المنطقة. واستهلت السفيرة انجلينا ايخهورست جولتها بقرى حنيدر والكنيسة والمجدل، حيث المعابر غير الشرعية، ومن ثم عادت إلى مدرسة الرامة، حيث توجد فيها 21 عائلة نازحة، وأكملت السفيرة جولتها على المناطق.
وفي سياق متصل، واصلت منظمة «مبرة الرشايدة» الكويتية، توزيع المساعدات الإغاثية على الأسر السورية النازحة في عكار وطرابلس، حيث تم توزيع 200 حصة غذائية على 200 عائلة في طرابلس، إضافة إلى 100 حصة في عكار.
وقد زار وفد المنظمة عكار، حيث سلم ممثلين عن تنسيقيات النازحين السوريين في حلب لوازم وأغذية وأدوية، ولوازم طبية خاصة بالأطفال، على أن توزع وفق الحاجة بإشراف أطباء. وأشار أعضاء الوفد إلى أن هذه المساعدات ستستمر طالما استدعت الحاجة.

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد