الاتحاد

الاقتصادي

الذهب يستقر وسط تراجع حاد للمعادن الصناعية

انخفضت أسعار الذهب قليلاً أمس، لكن الذهب المقوم باليورو سجل ارتفاعاً قياسياً في المعاملات الآسيوية فيما سعى المستثمرون إلى ملاذ آمن في ظل تصاعد المخاوف بشأن ديون “منطقة اليورو” التي أضرت بالعملة الموحدة، فيما هوت المعادن الصناعية، إذ سجل النحاس أدنى مستوى في ثمانية أشهر في ظل بيع المستثمرين الأصول عالية المخاطر،
وسجل المعدن النفيس المقوم باليورو ارتفاعاً قياسياً قرب 1025 يورو للأوقية (الأونصة) بعد أن هوت العملة الموحدة لأقل مستوى لها في أكثر من أربع سنوات أمام الدولار. أما أسعار الذهب المقومة بالدولار فانخفضت نحو 2,4% عن ذروتها التي بلغتها في مايو. وبلغ سعر الذهب في السوق الفورية 1217,5 دولار للأوقية مقارنة مع 1218 دولاراً في أواخر تعاملات نيويورك يوم الجمعة عندما سجل المعدن الأصفر أدنى مستوى له منذ 25 مايو عند نحو 1196 دولاراً للأوقية. وسجلت الفضة 17,40 دولار مقارنة مع 17,35 دولار للأوقية يوم الجمعة. وارتفع سعر البلاتين إلى 1561,50 دولار من 1510 دولارات للأوقية فيما تراجع البلاديوم إلى 419,50 دولار من 423,75 دولار للأوقية في نيويورك يوم الجمعة.
وسجلت أسعار الألومنيوم أدنى مستوى في ثمانية أشهر، بينما تراجع الزنك إلى أقل مستوى في 11 شهراً ولامس الرصاص أدنى مستوياته منذ مايو 2009 وهبطت أسعار القصدير والنيكل إلى أدنى مستوياتها في أربعة أشهر. وتراجع النحاس تسليم ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن إلى 6074 دولاراً للطن مسجلاً أدنى مستوى منذ 13 أكتوبر قبل أن يرتفع إلى 6148,75 دولار مقارنة مع 6280 دولاراً يوم الجمعة. وهبطت أسعار الرصاص الذي يستخدم في صناعة البطاريات إلى 1560 دولاراً للطن مقارنة مع 1607 دولارات يوم الجمعة، بينما هبط الزنك إلى 1600 دولار من 1641 دولاراً. وانخفض القصدير إلى 15950 دولاراً للطن من 16005 دولارات بينما هبطت أسعار الألومنيوم إلى 1840 دولاراً للطن مقارنة مع 1881 دولاراً يوم الجمعة. ونزل النيكل 100 دولار ليصل إلى 17850 دولاراً للطن.

اقرأ أيضا

الصين وأميركا تعقدان محادثات تجارية "بناءة" في واشنطن