الاتحاد

الاقتصادي

اليورو يتراجع إلى 1,19 دولار

هبط اليورو على نطاق واسع أمس ليبلغ أدنى مستوى له في أكثر من أربع سنوات أمام الدولار بسبب المخاوف حيال الديون والنمو الهش في منطقة اليورو والتي تفاقمت بفعل القلق إزاء الوضع المالي للمجر. وأحجم المستثمرون عن الأصول المحفوفة بالمخاطر بسبب بيانات الوظائف الأميركية التي جاءت أضعف من التوقعات وتفاقم المخاوف من التأثير المحتمل لإجراءات التقشف التي اتخذتها بعض الدول على النمو في “منطقة اليورو” والقلق من أن تواجه المجر أزمة ديون على غرار اليونان. وتراجع الدولار الأسترالي ذو العائد الأعلى مقتفياً أثر أسعار الأسهم والسلع الأولية.
وفي الساعة (0747 بتوقيت جرينتش)، انخفض اليورو 0,4% إلى 1,1930 دولار بعد أن هبط إلى 1,1876 دولار في أضعف أداء له منذ مارس 2006. وساعد ضعف اليورو في ارتفاع مؤشر الدولار 0,3% إلى 88,461 بعد أن قفز في وقت سابق إلى أعلى مستوى له خلال 15 شهراً عند 88,708. وتراجع اليورو 0,7% أمام الين إلى 109,21 ين بعد أن سجل في وقت سابق أدنى مستوى له أمام العملة اليابانية في ثماني سنوات ونصف السنة عند 108,6 ين. ونزلت العملة الموحدة 0,1% أمام الفرنك السويسري إلى 1,3898 فرنك، كما تراجعت أمام الجنيه الاسترليني لنحو 82,40 بنس في أدنى مستوى لها منذ نوفمبر 2008.

اقرأ أيضا

ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة