الاتحاد

عربي ودولي

آلية مشتركة للإغاثة بين دمشق و «الصليب الأحمر»

دمشق (أ ف ب) - تم الاتفاق بين سوريا واللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس، على “آلية للتعاون والتنسيق” لتسهيل مهمة اللجنة الإنسانية بالتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر في المناطق السورية المتضررة، حسب ما أفاد بيان للخارجية السورية. وتم الاتفاق خلال اجتماع بين وزير الخارجية وليد المعلم ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كلينبرجر الذي يزور سوريا. وجدد المعلم خلال الاجتماع ، “التأكيد على استمرار سوريا في توفير ما يلزم لإنجاح عمل اللجنة الدولية في سياق مهمتها الإنسانية وبالتنسيق مع الأحمر السوري”.
وحضر الاجتماع رئيس منظمة الهلال الأحمر السوري عبد الرحمن العطار. وعبر كلينبرجر من جهته، بحسب البيان “عن تقديره للتعاون الذي تبديه السلطات السورية وسماحها بوصول اللجنة إلى المناطق المتضررة جراء الأحداث الراهنة لتقديم المساعدة لمحتاجيها”. وقال المتحدث باسم الصليب الأحمر الدولي في دمشق صالح دباكه إن “كلينبرجر سيتوجه اليوم إلى درعا مهد الحركة الاحتجاجية حيث يمكن أن تجري عملية توزيع مساعدات إنسانية”.
وأشار إلى “تطور إيجابي طرأ خلال الأسابيع الأخيرة” وتمثل بحصول اللجنة الدولية على تصريح بالوصول إلى العديد من المناطق المتضررة من الاضطرابات. وهي ثالث زيارة يقوم بها رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى سوريا منذ يونيو 2011.
من جانب آخر، عبر كلينبرجر عن رغبته خلال اجتماع مع وزير الداخلية السوري محمد الشعار، بزيارة السجون، بحسب ما ذكرت الوكالة الرسمية للأنباء التي قالت إن الاجتماع تركز حول “التسهيلات التي يمكن أن تقدمها الوزارة..خصوصاً في ما يتعلق باطلاع اللجنة على بعض دور التوقيف ولقاء النزلاء فيها لا سيما سجن حلب المركزي”.
كما أعرب كلينبرجر عن أمله في زيارة سجن دمشق المركزي “بما يسهم في تأمين أفضل الظروف الإنسانية الممكنة للموقوفين”. وتقدم أيضاً بطلب جديد لزيارة آلاف المعتقلين الذين أوقفوا منذ بداية حركة الاحتجاجات منذ أكثر من عام. وكان مندوبون من اللجنة الدولية زاروا في سبتمبر 2011 سجن دمشق المركزي.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة