الاتحاد

الاقتصادي

هيئة التقييس الخليجية تبحث تعزيز السوق المشتركة

أكد الدكتور أنور عبدالله الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي، أن الاجتماع الثاني عشر لمجلس إدارة الهيئة الذي عقد في الكويت خلص إلى جملة من القرارات الداعمة لمسيرة التعاون بين الدول الأعضاء في مجال التقييس ومختلف الأنشطة المرتبطة به وهو ما يعزز أسس وقواعد السوق الخليجية المشتركة ويحد من عوائق التبادل التجاري الحر بين الدول الأعضاء ومختلف الأسواق العالمية.
وقال العبدالله أمس، إن الاجتماع الذي ضم الوزراء المعنيين بالتقييس في الدول الأعضاء في الهيئة ناقش بشكل مستفيض تقرير الأمين العام المرفوع إليه بشأن التقدم المحرز في مجال المواصفات والمقاييس والمطابقة والاعتماد، خاصة فيما يتعلق بإنشاء مركز الاعتماد الخليجي والمنظومة التشريعية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة وتطبيقها على لعب الأطفال اعتباراً من بداية العام المقبل. وأضاف أن المجلس اعتمد عدداً من اللوائح الفنية الخليجية لعدد من السلع والمنتجات واطلع على مستجدات مسيرة رفع نظام القياس “المترولوجيا” الموحد واتفاقية مشروع مركز الاعتماد الخليجي إلى مقام المجلس الأعلى لمجلس التعاون للاعتماد.
كما اعتمد التنظيم الإداري لمشروع التجمع الخليجي للمترولوجيا وهو الأمر الذي من شأنه أن يرفع من جاهزية الدول الأعضاء للتوقيع لاحقاً على اتفاقية الاعتراف الدولي المتبادل للمترولوجيا . وأوضح أن المجلس اعتمد وثيقة حقوق الملكية الفكرية للمواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية ونتائج المرحلة الثانية والنهائية من دراسة مشروع مركز الاعتماد الخليجي، إضافة إلى اعتماد مجموعة من القرارات الداعمة للتعاون بين هيئة التقييس وعدد من المنظمات والهيئات والجمعيات الدولية المناظرة العاملة في مجال المواصفات والمقاييس والجودة وكذلك في مجال تنمية وتطوير الكوادر البشرية العاملة في أجهزة التقييس الوطنية.
وأشاد العبدالله بنتائج الاجتماع وأثرها المباشر والإيجابي في دعم القطاعين التجاري والصناعي وحماية المستهلك من السلع والمنتجات التي لا تراعي اشتراطات الصحة والسلامة والأمان والمعايير البيئية.

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر