الاتحاد

الاقتصادي

تقرير يتوقع تحسن الطلب على الوحدات المكتبية في دبي خلال العام الحالي

بنايات في مدينة دبي  (تصوير محمد حنيفة)

بنايات في مدينة دبي (تصوير محمد حنيفة)

دبي (الاتحاد) ـ يتوقع تحسن معدلات الطلب على الوحدات المكتبية في دبي خلال العام الحالي، وذلك مع تزايد توجه الشركات العالمية لافتتاح مكاتب لها في دبي، بحسب تقرير لشركة كلاتونز المتخصصة في قطاع الاستشارات العقارية.
وأشار التقرير الصادر أمس، إلى توجه بعض الشركات العالمية لنقل عملياتها من دول “الربيع العربي”، موضحاً أن دبي أصبحت ملاذاً آمناً بالنسبة للعديد من شركات الأعمال باعتبارها الأكثر استقراراً في المنطقة.
وأضاف التقرير أن الفائض في السوق من الوحدات المكتبية، فضلاً عن تدني قيم الإيجارات، يسهم من ناحية أخرى في تعزيز الطلب ورفع معدلات الإشغال.
وتوقع التقرير تراجع أسعار الإيجارات المكتبية، مع استمرار زيادة المعروض من الوحدات المكتبية والتي ستكون السمة السائدة للقطاع التجاري العام الحالي، مرجحاً، يتوقع تركيز مالكي العقارات على تقديم حوافز مشجعة ومرونة في عقود الإيجارات، بهدف زيادة معدلات الإشغال قدر الإمكان.
وعلى الرغم من العديد من المؤشرات الإيجابية، أكدت “كلاتونز” ضرورة عدم تجاهل التحديات التي يمر بها الوضع الاقتصادي العام في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، وضرورة اتخاذ الحيطة لآثارها التي قد تطال دول المنطقة، خاصة فيما يتعلق بالتمويل ومستويات السيولة بشكل عام.
وفيما يتعلق بالقطاع السكني، توقع التقرير تسارع خطوات السوق العقاري في دبي خلال عام 2012 للوصول إلى مرحلة النضج وانتعاش القطاع ككل.
وأضاف “سيشهد عام 2012 استمرارية للعديد من التوجهات العقارية التي برزت في القطاع السكني خلال العام الماضي 2011، ومن بينها قوة أداء الوحدات عالية الجودة التي تضم مرافق وخدمات جيدة”.
وتوقع التقرير استمرار استفادة السوق السكني من الخيارات التمويلية المتاحة، والتي باتت أكثر مرونة مع تسابق البنوك وشركات التمويل لأسعار فائدة تنافسية.

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020