الاتحاد

الاقتصادي

«حماية المستهلك» تطالب بتشديد الرقابة على موردي اللحوم

طالبت جمعية حماية المستهلك، الجهات الرقابية والمعنية في الدولة بتشديد الإجراءات على موردي اللحوم وغيرها من المنتجات الغذائية التي يؤدي التساهل في تمريرها من منافذ الدولة إلى انتشار الأمراض الخطيرة والفتاكة مع مرور الوقت.
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الجمعية بالتعاون مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية - فرع مدينة العين - ومركز الشيخ خالد بن محمد آل نهيان الثقافي الديني.
وناشد الدكتور جمعة بلال عضو الجمعية جميع القاطنين من مواطنين ومقيمين بالتعاون من أجل ردع وضبط أعمال الغش التجاري، خاصة في مجال المواد الغذائية لما لها من أخطار كبيرة على أرواح المستهلكين.
وأشاد بجهود الدولة في مجال التواصل مع أجهزة الرقابة وإدارات حماية المستهلك، على اعتبار أن جمعية الإمارات لحماية المستهلك هي التي تمثل المستهلك في حال تعرضه للأذى الاستهلاكي سواء من ناحية الغش أو الاحتيال، مؤكداً أن الجمعية مستعدة لمتابعة أي شكوى مع الجهات المختصة حتى يحصل المستهلك على حقه.
من ناحيتها، أوضحت نجلاء سعيد المفتشة في جهاز أبوظبي للرقابة فرع العين للحاضرين الطرق التي بواسطتها يمكن للمستهلك كشف مدى سلامة الأغذية.
حضر الندوة كل من موزة القبيسي المديرة التنفيذية لمركز الشيخ خالد بن محمد آل نهيان وعائشة الرويمة المديرة التنفيذية لجمعية الإمارات لحماية المستهلك وسعيد الكعبي عضو ومنسق أنشطة الجمعية في مدينة العين.

اقرأ أيضا

كيف تطورت تقنيات الاتصال إلى الجيل الخامس؟