الاتحاد

الإمارات

متوفاة بحادث عُمان كانت تستعد لزفافها وأخرى أم لـ 3 أطفال

صلاح العربي (عجمان) ـ قال أحمد محمد سعيد البدواوي شقيق، شيخة محمد البدواوي، وآمنة محمد البدواوي، وابن شقيقة الشقيقتين، فاطمة علي محمد الكعبي واليازية علي محمد الكعبي، ضحايا حادث السير الذي وقع أمس الأول في سلطنة عمان، إن شقيقته آمنة 24 سنة، كانت تستعد لزفافها خلال الشهر المقبل.
وأضاف لـ “الاتحاد”، إن المتوفيات هن شقيقتاه الاثنتان وخالتاه، وكن في طريقهن للتسوق من أحد المراكز التجارية، إلا أن إطار السيارة، انفجر فجأة ونتيجة السرعة انحرفت المركبة عن الطريق الرئيسي لتتدهور، ما أدى إلى اندفاعهن خارجها، حيث توفيت ثلاث منهن على الفور، وتم دفن جثامينهن أمس الأول، فيما توفيت الرابعة في المستشفى، وتم دفنها صباح أمس.
وأوضح، أن الحادث نتج عنه إصابة 4 أخريات، إصابة اثنتين منهن خطيرة، وتعالجان بالعناية المركزة في مستشفى الذيد بالشارقة ومستشفى راشد في دبي، وهما موزة محمد البدواوي، وشيخة جمال عبدالله البدواوي، حيث تعاني موزة من كسور في الكتف، وتعالج في العناية المركزة بمستشفى راشد في دبي، بينما أجريت عملية جراحية لشيخة في مستشفى الذيد، ومن المنتظر نقلها إلى مستشفى راشد في دبي لخطورة حالتها.
وأشار أحمد البدواوي إلى أن المصابتين شما جمال البدواوي، وعلا سالم البدواوي، إصابتهما بسيطة وحالتهما مستقرة، موضحاً أن شقيقتيه لم تتزوجا بعد، وكانت آمنة تستعد للزواج خلال شهر مايو المقبل، وكانت تتسوق لتجهيزات العرس، أما الضحيتان الأخريان، فهما خالتاي، وكانتا متزوجتين، وإحداهما أم لثلاثة أطفال، بنتان وولد هم: سمية وشيخة وسعيد، مشيراً إلى أن خالته الأخرى متزوجة وليس لديها أولاد، داعياً أن يتقبلهم الله جميعاً ويغفر لهم.
وأشار إلى أن الأسرة تقيم الآن مجلس عزاء في مصفوت في الفقيدات، بينما أعينها تتضرع إلى الله أن تتحسن صحة المصابات، ويخرجن من العناية المركزة، ويعدن إلى عائلتهن.
وكان الحادث وقع مساء أمس الأول في المنطقة الحدودية الواقعة بين مصفوت التابعة لإمارة عجمان وسلطنة عمان وتحديداً، في منطقة الروضة التابعة لولاية محضة بمحافظة البريمي في سلطنة عمان، مما أدى إلى وفاة أربع مواطنات وإصابة أربع أخريات، اثنتان منهن إصابتهما خطيرة، وتم نقلهن إلى مستشفى الذيد ومستشفى حتا ومستشفى راشد ومركز مصفوت الصحي.

اقرأ أيضا