الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

نهاية السطر

8 يونيو 2017 00:31
سأنضو الشتاء من القصيدة وأضع في نهاية السطر اللازورد سيمضي الليل نحو زمهرير الحرف سيحبو النسيان نحو أرض الشمس سأترك المأساة في شواطئ الفينيق وأعانق رذاذ الكبرياء ستتحطم الأمواج بعيداً سترحل الكثير من النوافذ العارية ستنهمر زخات العطر ويتوقف نبض المطر وأبقى أنا.... وحيداً برفقة منفضتي أستمع إلى أغاني (داليدا) وهي تراقص الوجع بالفرنسية سألفظ آخر أنفاسي سأستنشق الهواء الطلق سأكتب رسالة بخيط الموت والولادة لعينيك الخضراوين سأهجو اللآلئ المزدحمة بالأخضر سأغزو الصدوع المحفورة بالأحمر سأفعل كل هذا وأنا وحيد.... أنا المسموم بعبث العشق أنا المجرد من وباء اللهفة أنا الشراع المتكسر المثقوب في يساره بلقاء هذه... ووداع تلك بوداع هذه... ولقاء تلك أي هرطقة غائبة عن الوعي تعيشها أيها الشمولي الغارق بالزيف انتحر.... كن ثائراً حقيقياً وافعلها فعشق ثائرتين بلا قلب كهجرة (المونامور) تسيل منها الدموع هنا وتوقد فيها الشموع هناك انتحر.... احمل أمتعتك الثورية وغادر لملم نهاياتك الخائبة وسافر فثمة موعد مع نهاية السطر مع اللازورد.... إيفان زيباري
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©