الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتوطين» ينظم منتدى التوطين لأصحاب الشركات

ينظم مجلس أبوظبي للتوطين تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبالتعاون مع جامعة أبوظبي، “منتدى التوطين لأصحاب الشركات”.
ويأتي عقد المنتدى تأكيداً على التزام المجلس بوضع وتطوير برامج وآليات تلبي احتياجات القطاع الخاص من الموارد البشرية الوطنية وتوفير فرص عمل واعدة ومستدامة للشباب الإماراتيين.
وينعقد المنتدى تحت شعار “التوطين في القطاع الخاص، لدعم الازدهار الاقتصادي” يومي 25 و26 يناير الجاري في فندق فيرمونت باب البحر بأبوظبي.
ويمثل الحدث منصة مثالية لشركات القطاع الخاص لتبادل الآراء مع المسؤولين حول الخطط والاستراتيجيات التي يمكن تطويرها لتحقيق توطين متوازن ومستدام في القطاع الخاص، بما يلبي تطلعات أصحاب الأعمال ويتلاءم مع التطورات الاقتصادية التي تشهدها الدولة.
ويشارك في المنتدى الذي يقام بالتعاون مع كل من: دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، ومجلس أبوظبي للتعليم، ومركز إحصاء أبوظبي، ومجلس تنمية المنطقة الغربية، ولجنة تنمية المنطقة الشرقية، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، متحدثين رئيسيين من القطاعين الحكومي والخاص.
وقال عبد الله سعيد الدرمكي المدير العام لمجلس أبوظبي للتوطين، “عمل مجلس أبوظبي للتوطين ومنذ تأسيسه على إيجاد العديد من الفرص والمبادرات للباحثين عن عمل ولأصحاب الأعمال على حد سواء، تهدف بمجملها إلى تطوير مهارات القوى العاملة المواطنة لضمان تلبيتها للاحتياجات الاقتصادية المتنامية”.
وأضاف أن التواصل مع أصحاب العمل والتعرف إلى وجهات نظرهم والاطلاع على خبراتهم في مجال الموارد البشرية يساهم في مساعدتنا على تقديم الدعم اللازم لهم من خلال العمل على تطوير مبادرات وبرامج تعزز فرص توظيف المواطنين في القطاع الخاص.
وأضاف الدرمكي، سيمنح “منتدى التوطين” لشركات القطاع الخاص الفرصة لتوضيح متطلباتهم واحتياجاتهم الحالية والمستقبلية من الموارد البشرية وفقاً لاختلاف القطاعات الاقتصادية والمرتبة الوظيفية.
كما أنه يوفر لنا الفرصة لتبادل المعلومات المتعلقة بالسياسات الحكومية المقترحة الأمر الذي من شأنه المساعدة في صياغة المبادرات الحكومية الرامية إلى تحسين أداء برنامج التوطين بشكل عام.
ويعزز المنتدى الذي يُعقد على مدار يومين، عدداً من الأهداف التي تسعى رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 إلى تحقيقها، وذلك من خلال تمكين القوى العاملة الإماراتية لتأخذ زمام المبادرة في دولة الإمارات لتصبح إحدى أهم الاقتصادات الرائدة على مستوى العالم.
وسيتضمن برنامج عمل “منتدى التوطين لأصحاب الشركات”، سلسلة من ورش العمل التفاعلية، ولقاءات الأعمال والتي ستتيح للحضور مشاركة ومناقشة تجاربهم في مجال التوطين مع مجموعة من رواد الأعمال في القطاع الخاص وصناع القرار في القطاع الحكومي.
وستركز ورش العمل على قضايا مستجدة مثل التوظيف، وكيفية المحافظة على الكوادر المؤهلة، وبيئات العمل المحفزة، وتحسين الأداء، والتطوير لمواطني دولة الإمارات.
كما سيسلط برنامج عمل المنتدى الضوء على السيناريوهات المستقبلية المحتملة لفترة الخمس إلى عشر سنوات المقبلة ونسبة التوطين في المؤسسات والقطاعات المختلفة حسب ما أوردها تقرير ديلويت، بما في ذلك معلومات خاصة عن خطة تطوير بعض القطاعات الاقتصادية خلال السنوات الخمس المقبلة وذلك بحسب دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي. وسيتمكن أصحاب الأعمال محلياً وإقليمياً من التعرف بشكل أكبر إلى المفاهيم الرئيسية لتعزيز الحافز لدى الموظفين المواطنين، وكيفية استقطاب الكفاءات عبر إيجاد فرص عمل واعدة وتدريب وتأهيل الكوادر الوظيفية بما يتناسب مع طبيعة العمل الخاصة لكل قطاع.

اقرأ أيضا