الاتحاد

الإمارات

حبس بريطاني تسبب في حادث مروري أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 7 آخرين

أمرت نيابة السير والمرور في دبي بحبس شخص بريطاني الجنسية 7 أيام على ذمة التحقيق لتسببه في وفاة شخصين وأصابة 7 آخرين في حادث مروري وقع يوم الجمعة الماضي عندما قطع بسيارته ذات الدفع الرباعي من نوع ''لاندكروزر'' الإشارة الضوئية الحمراء وتبين بعد الفحص أنه كان مخمورا·
وقال المستشار صلاح بوفروشه إن المتهم اعترف في تحقيقات نيابة السير والمرور أول أمس بأنه قطع الإشارة الضوئية الحمراء، غير أنه أنكر وقوعه تحت تأثير الكحول، وأنه تناوله فقط صباح يوم الحادث· وأوضح أن النيابة أمرت أول أمس بسرعة موافاتها بنتيجة فحص الدم الذي جاءت نتيجته ''إيجابية''·
وأصيب السائق البريطاني المتسبب في الحادث، فيما اصيب من الجهة الاخرى 4 سائحين عرب من الجنسية السعودية تتراوح أعمارهم بين 23 الى 40 عاما إضافة إلى شخص هندي يبلغ من العمر 30 سنة وباكستاني، بإصابات بين بسيطة ومتوسطة، وجميعهم يتلقون العلاج حاليا في مستشفى راشد بدبي·
وقال رئيس نيابة السير والمرور إن قانون العقوبات غلظ العقوبة بحق أي شخص يتسبب في وفاة آخرين أو يمس بحياتهم إذا أظهر فحص عينة الدم أنه قاد سيارته تحت تأثير المشروبات الكحولية، حيث تتراوح العقوبة في هذه الحالة بين الحبس مدة تتراوح من 6 أشهر إلى 5 سنوات، إضافة إلى الغرامة·
وارتفعت قضايا القيادة تحت تأثير الكحول في دبي بنسبة تتراوح بين 10- 15% منذ تشديد العقوبات في مارس الماضي الذي شهدت بدايته إصدار قانون للسير وفرض غرامة تصل الى 30 ألف درهم أو الحبس من شهر إلى 3 سنوات، أو الجمع بين هاتين العقوبتين لمن يقود سيارته مخموراً·
وأوضح رئيس نيابة السير والمرور أن القانون يعاقب بالحبس لمدة تتراوح من شهر إلى 3 سنوات، والغرامة بحد أقصى 30 ألف درهم، كل شخص يتسبب في وفاة آخر، فيما ذكر القانون أن العقوبة لا تقل عن الحبس عام ولا تزيد على 5 سنوات ، إلى جانب سداد قيمة الدية الشرعية بقيمة 200 ألف درهم والتي تحددها المحكمة المختصة في حالة تسبب الشخص في وفاة أكثر من ثلاثة أشخاص·
وحول عقوبة المساس بسلامة الآخرين، ذكر بوفروشه أن العقوبة تتراوح بين الحبس مدة لا تزيد على سنة وغرامة 10 آلاف درهم ، وإذا مس الشخص بسلامة أكثر من ثلاثة أشخاص فإن يتم تطبيق العقوبتين معا·
وتسببت الحوادث المرورية في دبي خلال السنوات الثماني الماضية (2000-2007) في وفاة (1846) شخصا وتعرض (18263) شخصا آخر لإصابات مختلفة وصل البعض منها إلى الشلل الدائم، ناهيك عن الخسائر المالية التي تكبدها اقتصاد دبي في تلك الفترة والبالغة على الأقل (1,3) مليار دولار أميركي·
وتضاعفت أعداد الوفيات والإصابات جراء الحوادث المرورية للفترة من العام 2000 وحتى العام ·2007 كما أوضحت التقديرات أن الحوادث المرورية في إمارة دبي تسببت العام 2007 في خسائر اقتصادية بلغت حوالي (200) مليون دولار أميركي·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يهنئ سلطان عمان بيوم النهضة