الاتحاد

الإمارات

القيادة بتهور سبب 96% من الحوادث الجسيمة

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت شرطة أبوظبي أن القيادة بتهور وطيش هي السبب الأساسي في 96 % من الحوادث الجسيمة، ما يستدعي الالتزام بقواعد السير والمرور، وعدم الجنوح إلى السرعات العالية، خصوصاً على الطرق الخارجية.
وحذرت شرطة أبوظبي من المخاطر الناجمة عن قيادة المركبات بسرعات عالية، وذلك في محاضرة نظمها المعهد المروري بالعين، التابع لمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بعنوان “الحد من السرعة”، واستهدفت 277 طالباً مستجداً في دورات الإعداد الأساسي، أرقام 86، و87، و88، وذلك في مقر إدارة مدارس الشرطة في سويحان.
وتضمنت المحاضرة، التي ألقاها النقيب سالم علي الكتبي، مدير التدريب في المعهد، مقاطع فيديو تظهر بعضاً من أخطاء السائقين التي تشكل خطراً على أنفسهم، وعلى غيرهم من مستخدمي الطريق.
وأكد النقيب الكتبي أهمية تعزيز الوعي المروري، وضرورة التقيد بالأنظمة المرورية، والتعرف إلى مخاطر تجاوز حدود السرعة التي تؤدي في أغلب الأحيان إلى حوداث مرورية قاتلة، لافتاً إلى أن شرطة أبوظبي ترفع شعار “للطريق آداب وللسرعة مضمار” في جميع المناسبات، انطلاقاً من الحرص على التواصل مع قطاعات ومؤسسات وشرائح المجتمع المختلفة؛ بوسائل توعية معاصرة، باعتبار أن الأحداث والفعاليات الشبابية والرياضية والثقافية وغيرها، والتي تستضيفها أبوظبي، تعدّ فرصة ثمينة للشرطة لاستثمارها، بما يحقق التواصل مع الجمهور؛ وبث رسائل التوعية والسلامة العامة عبر التخاطب مع مختلف فئات المجتمع، من مواطنين ومقيمين وزوار، وفقاً لاهتماماتهم وميولهم المختلفة.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يهنئ خادم الحرمين باليوم الوطني الـ89 للمملكة