الاتحاد

الرياضي

يد الأهلي تعلن التحدي في غياب الـ «14»

التعادل منح الكأس للفرسان وجاء الشارقة في الوصافة (الاتحاد)

التعادل منح الكأس للفرسان وجاء الشارقة في الوصافة (الاتحاد)

رضا سليم (الشارقة)

بصم فريق الأهلي على كأس الإمارات لكرة اليد للرجال للمرة الثالثة على التوالي، وأثبت أن البطولة باتت ماركة مسجلة للفرسان، في بداية بطولات الموسم، بعدما احتكر اللقب حتى في أصعب الظروف، متحدياً غياب 14 لاعباً عن الفريق دفعة واحدة، وكذلك تغيير نظام البطولة بعدما حولتها لجنة المسابقات بالاتحاد إلى دورة مجمعة في المربع الذهبي، وخدم لقاء الأهلي والشارقة في آخر مباريات الدورة المجمعة البطولة، خاصة أن المواجهة تحولت إلى نهائي حقيقي للحدث، ودخلها الفرسان بفرصتي الفوز أو التعادل، بينما لعب الشارقة على الفوز فقط، ومنح التعادل الكأس للفرسان، وجاء الشارقة في الوصافة، وكان بالفعل بطلاً غير متوج، لأنه قدم مباراة كبيرة بمجموعة لاعبيه المواطنين، ولم يستعن بأي لاعب أجنبي بديل للتونسي سليم الهدوي الذي انضم لمنتخب بلاده في البطولة الإفريقية.
ومر البطل بظروف صعبة في المباراة مع تعرض الألماني دينس للإصابة، وخرج من الملعب في منتصف الشوط الثاني وقبل 15 دقيقة من نهاية اللقاء، وهو ما حفز الشارقة للضغط والتقدم في المباراة لمدة 10 دقائق قبل أن يعود الفرسان ويدركوا التعادل في الثواني الأخيرة.
وجاء ترتيب الفرق مع نهاية الدورتين المجمعتين، بعد الأهلي والشارقة، جاء الوصل في المركز الثالث والنصر رابعاً، وحل الجزيرة في صدارة الدورة المجمعة لتحديد المراكز، واحتل المركز الخامس بعدما فاز في مبارياته الثلاث، وتبعه الشعب بالتساوي مع العين، ولكل منهما 6 نقاط، وحسم فارق الأهداف لصالحه، وجاء الشباب في المركز الثامن والأخير.
في الوقت نفسه، يبدأ الأهلي في علاج لاعبيه استعداداً للدوري الذي سيعود يوم 5 فبراير المقبل، حيث سيتوجه عمر الصغير ويعقوب محسن وحسين زكي للدوحة للعلاج في مستشفى اسبيتار، وسيجري الصغير عملية الرباط الصليبي.
من جانبه، قال خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة: «نحن سعداء بظهور هذه البطولة بهذا المستوى رغم غياب اللاعبين الدوليين، لوجودهم مع المنتخب، وإذا كنا نبارك للنادي الأهلي، وإداراته ولاعبيه وجماهيره، الفوز في المباراة الرائعة والتي أظهرت مستوى فنياً مرتفعاً، من الفريقين، والشارقة هو الآخر قدم مباراة مميزة، والفريقان يستحقان الكأس بما قدموا على مدار الشوطين.
وأهدى محمد الحمادي رئيس لجنة الألعاب الجماعية بالنادي الأهلي، الكأس إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي، وإلى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس النادي، مقدماً الشكر إلى عبدالله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي وأحمد خليفة حماد على الدعم الكبير للفريق، والذي أثمر عن الفوز بالعديد من البطولات.
وقال: «فريقي بطل لأننا لعبنا بنقص كبير في البطولة، ولدينا 5 لاعبين مع المنتخب، و3 لاعبين مصابين، وتعرض 5 لاعبين للإصابة خلال الدورة المجمعة، ثم أصيب الأجنبي في المباراة الأخيرة، ووصل العدد إلى 14 لاعباً خارج صفوف فريقي، حتى عندما خرج دينس للإصابة عاد الفريق، ونجح اللاعبون المواطنون في تحقيق الهدف، وحصدنا البطولة أمام فريق شاب وقوي.

بو حديوي: فريقي يستحق البطولة
الشارقة (الاتحاد)

قال نور الدين بو حديوي مدرب الأهلي: «الفوز له طعم خاص لأننا استعنا بلاعبين شباب لمساعدة الفريق في ظل الغيابات، والأجمل أنهم قدموا مستوى متميزاً يستحقون عليه الشكر، وفزنا بالكأس عن جدارة، وهذه أول بطولة لنا هذا الموسم ونفكر في الدوري، ونحن نتعامل مع كل بطولة على حدة».
وأشار إلى أن الفريق يبدأ التفكير في عودة الدوري وبعدها ندخل أجواء البطولة الآسيوية، وبالطبع فريقنا تخطى مرحلة المشاركة، وعليه مسؤولية كبيرة في البطولة المقبلة.

جاسم محمد: سعيد بالتواجد مع «الفرسان»
الشارقة (الاتحاد)

أعرب جاسم محمد لاعب الأهلي، عن سعادته بتحقيق أول بطولة له مع الفريق، بعدما انضم إليه هذا الموسم، وقال: «البطولة جاءت في ظروف صعبة، مع حجم الإصابات الكثيرة في الفريق، وكان هناك تحٍد كبيرٍ من اللاعبين من أجل تحقيق بطولة في ظروف لم تحدث من قبل، ولذا لم أندم على اختياري اللعب للأهلي لأنه فريق كبير، ودائما ما يكون على منصة البطولات، وهذه أول بطولة لي، وأمامنا بطولات كثيرة على المستويين المحلي والآسيوي».

قرقاش: نظام المربع الذهبي سيئ للغاية
الشارقة (الاتحاد)

قال أسامة قرقاش عضو مجلس إدارة الأهلي ونائب رئيس لجنة الألعاب الجماعية: «فوزنا له طعم كبير وانتزعناه بكل جدارة واستحقاق في ظل الظروف التي مر بها الفريق، ونظام البطولة في المربع الذهبي سيئ للغاية خاصة أن الفريق لعب 3 مباريات في 3 أيام، رغم أن كرة اليد بها التحام وقوة، واتحاد اليد كان لديه الوقت كي يلعب البطولة على فترات خاصة أن الدوري سيعود في الأسبوع الأول من فبراير.
وأضاف: «نتمنى أن تكون البطولة فاتحة خير على الأهلي في الموسم الجديد خاصة أن الفريق أمامه 3 بطولات محلية والبطولة الآسيوية التي اعتاد المنافسة على صدارتها، بعد وصافة آسيا، وستكون النتائج في الدوري لها مردود جيد في الآسيوية.

سعود صالح: أرفع العقال للمدرب
الشارقة (الاتحاد)

قال سعود صالح المشرف على فريق الأهلي: «هيأنا اللاعبين نفسياً قبل بدء الدورة المجمعة وأكدنا لهم أن الفريق بحاجة لكل اللاعبين حتى صافرة نهاية المباراة، ولابد أن يكون الجميع على استعداد للعب، وبعدما دخلنا البطولة زادت الإصابات وواجهنا مشاكل كثيرة، ولجأنا إلى الشباب بعدما خرج عدد كبير من اللاعبين للإصابة، لدرجة أن دكة البدلاء لم يتواجد عليها أي لاعب، وكان هناك 3 لاعبين من الشباب يلعبون لأول مرة مع الفريق وتحملوا الضغط أمام جمهور كبير حضر بصالة الشعب».
وأضاف: «أرفع العقال للمدرب نور الدين بوحديوي الذي أكد لنا أن الفريق سيفوز بالكأس، ورغم أننا أكدنا له أننا لا نريد الكأس في ظل هذه الظروف والمهم أن نخرج بالصورة التي تليق بالفريق، وبالفعل أوفى بوعده».

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا