الاتحاد

الإمارات

وحدة اضطرابات النوم في مستشفى العين تستقبل 3 آلاف مريض

مريض في الوحدة المتخصصة تجرى له اختبارات طب النوم (تصوير: أنس قني)

مريض في الوحدة المتخصصة تجرى له اختبارات طب النوم (تصوير: أنس قني)

عمر الحلاوي ( العين)- بلغ عدد مرضى الجهاز التنفسي الذين راجعوا وحدة طب النوم في مستشفى العين نحو ثلاثة آلاف مريض بنسبة بلغت 30 % من بينهم 600 مريض يتم تنويمهم، فيما يتلقى 200 مريض علاجات لأمراض النوم واضطراباته.
وكان مستشفى العين قد افتتح في أكتوبر الماضي وحدة متخصصة لطب النوم لمعالجة اضطراباته لمتابعة المريض بأجهزة تحسس دقيقة لمعرفة القياسات الخاصة بأعضاء الجسم مع تخطيط الدماغ أثناء النوم ليلاً داخل الوحدة المجهزة بجميع وسائل الراحة ، وذلك بحسب الدكتور محمد مأمون استشاري الأمراض الصدرية في المستشفى.
وتعتبر وحدة طب النوم في مستشفى العين أول وحدة منفصلة ومتخصصة تجري اختبارات دقيقة لمشاكل النوم والتي تبلغ 12 اختباراً أثناء النوم، وذلك بقياس تخطيط الدماغ، وحركة العينين، وجريان الهواء في الأنف وحركة الفك السفلي وحركة جدار الصدر، وحركة البطن وحركة الأرجل، والقلب ، ومقدار الأكسجين.
وقال الدكتور محمد مأمون أن 90% من المرضى المصابين بمشاكل الجهاز التنفسي يعانون من الوزن الزائد لافتاً إلى أن مشاكل أمراض النوم تؤدي إلى الشخير العالي والنوم المتكرر أثناء النهار وصعوبة التركيز ، مشيراً إلى أن المستشفى أجرى 900 اختبار، إضافة إلى خمسة آلاف تحليل “غازات دم شرياني” .
وتشمل الأمراض والعِلَل التي يعانيها المصابون بأمراض النوم، النعاس المستمرّ أثناء ألنهار واعتلال أو تدهور أداء وظيفة الإدراك والحركة النفسية والأرق، والشخير بصوت مرتفع، والصداع الصباحي، واعتلال الأداء الجنسي وتقلبات الشخصية وازدياد الوزن وأمراض القلب وذلك لعدم دخول المريض في مراحل النوم العميق.
وأضاف أن المستشفى حالياً تستطيع تخفيف هذه الأعراض وعلاجها تماما إذا تم أجراء الدراسات المناسبة على نمط نوم المريض “دراسات تشخيصية وعلاجية”، مؤكداً أن الشفاء من تلك الأعراض سيؤدي إلى تحسنٍ كبيرٍ في إنتاجية ونمط حياة المرضى.
وأشار الدكتور مأمون إلى أن وحدة طب النوم ان تجري دراسات طوال الليل خلال نوم المريض لتوفير البيانات الضرورية لتشخيص ومعالجة المرضى المصابين باعتلال النوم، بما في ذلك الاضطرابات العصبية والحركية وانقطاع النفس الانسدادي النومي.
ويغادر المرضى مختبر النوم في السابعة صباحاً، ثم يحلل الخبير البيانات، ويرفع توصياته إلى الطبيب المشرف على حالة المريض.

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»