الاتحاد

الإمارات

«مواصلات رأس الخيمة» تعيِّن 30 مرافقة جديدة في حافلات المدارس

مرافقات ينظمن صعود الطلبة إلى إحدى الحافلات المدرسية برأس الخيمة

مرافقات ينظمن صعود الطلبة إلى إحدى الحافلات المدرسية برأس الخيمة

أكد عبيد البريكي مدير فرع “مواصلات الإمارات” برأس الخيمة أن الفرع سد ما نسبته 90% من النقص الموجود في عدد المرافقات بالإمارة، بهدف توفير الأمن والسلامة أثناء نقل طلبة الحلقة الأولى ورياض الأطفال من وإلى مدارسهم خلال الرحلة المدرسية اليومية بمنطقة رأس الخيمة التعليمية. وأشار البريكي إلى أن الفرع استكمل الأسبوع الماضي عدد المرافقين في الحافلات المدرسية من خلال تعيين ثلاثين مرافقة جديدة بالفرع ليصل العدد الحالي إلى 170 مرافقة موزعة على 187 حافلة بمرحلة الحلقة الأولى ورياض الأطفال بعد أن كان عددهن الفترة الماضية 140 مرافقة فقط، مشيراً إلى أن المؤسسة الأم تضع خطة في الفصل الدراسي القادم بتعيينات جديدة لسد النقص ولتصل نسبة التغطية في المنطقة إلى 100%.
وأضاف أن السبب وراء ضرورة سد النقص في الفرع، أن هناك مرافقات في عدد من الحافلات يعملن على خطين اثنين في اليوم الواحد، وهناك أخريات يعملن على خط واحد، وذلك توافقاً مع الرحلات اليومية للحافلة في تلك المناطق؛ لذا تضع المؤسسة الأم بعين الاعتبار أهمية ضبط المسألة وتنظيمها، خصوصاً أن عدد الحافلات اليومية المسيرة في تلك المرحلة 187 حافلة بينها 10 حافلات احتياط.
وحول الشروط والمؤهلات في المرافقات، قال إن أكثر من 20 طلباً للحصول على وظيفة مرافقة منذ بداية المشروع، مشيراً إلى أن أغلب المرافقات اللاتي يعملن بالفرع يحملن الشهادات الجامعية وحملة ليسانس، الأمر الذي يدعو إلى الاستغراب أحياناً، مؤكداً أن هناك معايير ومقابلات يجب أن تتخطاها وتجتازها المتقدمة قبل التعيين، مؤكداً أن نسبة التغطية بالإمارة أفضل من غيرها من المناطق التعليمية الأخرى.
وأوضح البريكي أن الإقبال على وظيفة مرافق حافلة بالفرع “كبير”، على الرغم من أن الراتب المخصص للمرافقات لا يتعدى 1330 درهماً، مشيراً إلى أن العاملات بالوظيفة بالفرع من الجنسية العربية وأغلبهن من سوريا ومصر وفلسطين وغيرها من الدول الشقيقة وجميعهن كفاءات ومتعلمات، مذكراً بأن تلك الترتيبات تأتي ضمن الاتفاقية التي عقدتها مؤسسة الإمارات للمواصلات التي تنصّ على تعيين مرافقين في الحافلات المدرسية، بقيمة 23 مليون درهم سنوياً لنقل طلبة الحلقة الأولى ورياض الأطفال.
وأوضح أن مهمة المرافقات تكمن في توفير عملية الأمن والسلامة داخل الحافلة لهذه الفئة السنية، خصوصاً بعد الحوادث التي وقعت خلال العام الدراسي الفائت، والتي أدت إلى مقتل عدد من الطلبة صغار السن إثر نزولهم من الحافلات المدرسية.
الجدير بالذكر، يقوم الفرع برأس الخيمة بنقل ما يقارب 30 ألف طالب وطالبة بـ300 حافلة يومية على 560 خطاً في 3 محطات مختلفة تشمل محطة الظيت، والرمس، ومحطة غليلة تشمل رياض الأطفال ومدارس مراحل النقل ومدارس الثانوية.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يعزي في وفاة علي الشامسي