الاتحاد

الإمارات

الدعوة إلى إجراءات وقائية لتنظيم استقدام العمالة وتفعيل دور السفارات


دبي- سامي عبدالرؤوف:
أكد سعادة العميد الدكتور جمال المري نائب القائد العام لشرطة دبي انه يجب الوقوف على اسباب ومخرجات ظاهرة الاقامة غير المشروعة للوصول إلى توصيات ترفع للجهات المختصة، داعياً إلى اتخاذ اجراءات وقائية قبل استقدام العمالة والتنسيق مع سفارات الدولة في دول المنشأ- الدول المصدرة للعمالة- وخاصة الدول الآسيوية، بحيث يتم تنوير العمالة بقوانين وإجراءات الدولة وعقوبة الإقامة غير المشروعة·
وأوصى العميد المري بإيجاد آلية تنسيقية تحول دون الاستغلال المادي والمعنوي للعمالة المستقدمة من خلال وكالات التسفير في بلادهم والتي تأخذ منهم مبالغ طائلة وترسم لهم صورة خيالية عن الإمارات مما يدفعهم إلى القدوم والبقاء في الدولة بأي طريقة·
جاء ذلك خلال الندوة الثقافية التي نظمها نادي دبي للصحافة ضمن الحملة الوطنية الثانية للتوعية الامنية تحت عنوان (اقامة مشروعة·· مجتمع اكثر امناً)، وحضر الندوة عدد من المسؤولين في وزارة العمل وهيئة تنمية والقيادات الامنية والشرطية في دبي·
وقال الدكتور عبدالرزاق الفارس مدير مركز الدراسات والبحوث في هيئة تنمية: انه لا توجد احصائيات دقيقة عن ظاهرة الاقامة غير المشروعة وانما اعداد تقريبية تؤكد وجود حوالي 400 ألف شخص يقيمون بصورة غير مشروعة او يعيشون تحت الارض لا يعرف عنهم كثير من الامور المهم كما لا يمكن ان يمارسوا حياتهم بصورة طبيعية بسبب اقامتهم في الدولة بصورة غير مشروعة، حيث لا يمكنهم الحصول على خدمات التعليم والعلاج واشياء اخرى لانها تستلزم اثبات اقامتهم بصورة صحيحة· وذكر الفارس ان ظاهرة الاقامة غير المشروعة لها كثير من الانعكاسات السلبية على المجالين الاقتصادي والاجتماعي حيث يؤدي هذا الكم الهائل من المخالفين إلى تعيين عمالة مخالفة متدنية التعليم والاجور مما يعني انخفاض الاجور على المستوى العام في حين ان مستوى المعيشة في ارتفاع· وقال العميد خميس بن مزينة مدير إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة دبي: ان هذه الظاهرة- الإقامة غير المشروعة- لها آثار أمنية ليست بالهينة وهو ما دفع الجهات المختصة ومنها شرطة دبي إلى التعامل معها بحزم وصرامة، حيث قامت القيادة العامة لشرطة دبي بإجراءات الضبط ضمن استراتيجية مكافحة الجريمة بصفة عامة، ·
وأكد بن مزينة ان الحملة ستكون مستمرة على مدار العام وتدخل ضمن الحملات الاحترازية الوقائية لمنع وقوع الجريمة، مشيرا إلى أن هذه العمالة ارتكبت مخالفات امنية يأتي على رأسها ترويج المخدرات والسرقات والتسول- تقوم به خاصة النساء- بالاضافة إلى الاخطار الصحية وانتشار الامراض والاوبئة، مشيرا إلى أن الشرطة تبذل جهوداً كبيرة لضبط المخالفين واصحاب الاقامات غير المشروعة· وكشف بن مزينة ان 95 بالمئة من المتسللين من الدول الآسيوية ويلجأ الكثير منهم إلى اسلوب جديد يعتمد على تسويق الافلام الخليعة لتكون مصدراً للرزق، أما العقيد علي بوجسيم نائب مدير إدارة الجنسية والاقامة في دبي فقد تحدث عن صور واشكال المخالفين لقوانين الدخول والاقامة بالدولة، واشار إلى وجود 8 انواع تقع تحت طائلة الاقامة غير المشروعة، منوهاً ان هذه الظاهرة تنحصر في فئات اكثر من غيرها وفي دول اكثر من مثيلاتها وكذلك في وظائف بعينها، لافتاً إلى أن إدارة الجنسية لها اجراءات على الكفيل وعلى المكفولين من خلال حملات على المنشآت ومداهمة المناطق السكنية التي ترد عنها بلاغات·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم