الاتحاد

الإمارات

«القافلة الوردية» للتوعية بسرطان الثدي تنطلق غداً

«القافلة الوردية» انطلقت العام الماضي من قناة القصباء في الشارقة (الاتحاد)

«القافلة الوردية» انطلقت العام الماضي من قناة القصباء في الشارقة (الاتحاد)

الشارقة، رأس الخيمة (مريم الشميلي و”وام”) - تنطلق غداً الخميس فعاليات حملة “القافلة الوردية” في جولتها الثانية للعام الجاري والتي تستمر عشرة أيام، وذلك بحفل رسمي يقام في نادي الشارقة للفروسية.
وتضم القافلة التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبتوجيهات قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، 180 فارساً وفارسة يقسمون إلى حوالي 18 مجموعات بمن فيهم سفراء القافلة الوردية، للتجول في إمارات الدولة للتوعية بالحملة التي تستهدف الكشف عن سرطان الثدي، وتختتم فعالياتها في العاصمة أبوظبي.
ويشهد صاحب السمو حاكم الشارقة انطلاق الحملة في إطار حرص سموه على التأكد من جاهزية الفرسان والطواقم الطبية واللجان التابعة للقافلة والمتطوعين الذين سيجوبون إمارات الدولة السبع للتوعية بمرض سرطان الثدي وتشجيع الفحص الدوري والكشف المبكر ومعالجة من يثبت إصابته بالمرض، إضافة إلى جمع تبرعات بقيمة 15 مليون درهم لشراء وتشغيل عيادة “ماموجرام” ثلاثية الأبعاد لخدمة المناطق البعيدة.
يحضر حفل إطلاق القافلة رؤساء الدوائر الحكومية وسفراء القافلة الوردية وشخصيات بارزة في القطاعات الاقتصادية والمحلية والاجتماعية والإنسانية، بجانب رؤساء لجان القافلة الوردية وعدد من الفرسان المشاركين والمتطوعين في الحملة.
من جهة أخرى، نفذت منطقة رأس الخيمة الطبية بالتعاون مع المجلس الأعلى للأسرة في يومي الأول والثاني من شهر أبريل الجاري حملة للكشف المبكر عن أورام الثدي بالمناطق النائية والبعيدة في رأس الخيمة ضمن القافلة الوردية.
وقال محمد راشد الشحي نائب مدير المنطقة الطبية، إن الهدف من الحملة توعية السيدات بمخاطر أمراض الثدي وطرق الوقاية والعلاج وأهمية الفحص المبكر، مشيراً إلى أن الحملة استهدفت سيدات المناطق البعيدة لإعطائهن الفرصة لتعرف على المرض والوقاية منه، لافتاً إلى أن الحملة تأتي ضمن استراتيجية وزارة الصحة لتعزيز الجانب الوقائي ونشر الثقافة الصحية لدى أفراد المجتمع لتجنب الأمراض التي يمكن الوقاية منها.
وأضاف الشحي أن الحملة أجرت الكشف على 339 سيدة في مختلف مناطق الإمارة خلال يومين، موضحا أنها شملت مراكز الظيت الصحي وكدرة والجير والرمس والحمرانية الصحية، بالإضافة إلى مستشفى شعم بهدف تعليم السيدات كيفية الكشف الذاتي عن المرض والتعريف بوسائل الاكتشاف وطرقة المبكر، إلى جانب إجراء فحوص عبر جهاز “الماموجرام” بمركز رأس الخيمة الصحي، كما اشتمل البرنامج على محاضرات ودورات تدريبية عن أمراض أورام الثدي وعرض تجارب لنساء تغلبن على المرض.
وأشار الشحي إلى أن الحملة مستمرة حتى السادس عشر من الشهر الجاري، وستواصل برامجها في مستشفى صقر، ومركز المعمورة الصحي لتتمكن من تغطية مناطق إمارة رأس الخيمة كافة، مشيداً بجهود حرم صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والرئيسة الفخرية لجمعية أصدقاء مرضى السرطان لمبادرتها لطبية وتبنيها الكامل للقافلة الوردية.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي