الاتحاد

دنيا

أشجار البوانسيانا.. مظلات طبيعية تحمي البيئة والإنسان

شجرة البوانسيانا تزين حدائق الدولة

شجرة البوانسيانا تزين حدائق الدولة

أكد المهندس محمد عبد الرحمن العوضي رئيس قسم الزراعة في بلدية دبي أن الأشجار، من وجهة نظر منسقي الحدائق والمتخصصين في مجال علوم البساتين والزينة تعتبر من العناصر النباتية ذات القيمة التنسيقية العالية، سواء في مجال تنسيق الحدائق وتجميل المدن بالنباتات أو تشجير الشوارع والطرق الخارجية والغابات والمحميات. وضمن مبادرات بلدية دبي في تحقيق رسالتها بزيادة الرقعة الخضراء وتجميل المدينة، وتماشيا مع الزيادة الكبيرة في عدد السكان والتقدم العمراني والتقني الذي تشهده الإمارة، والذي يمكن أن يؤدي إلى تلوث جو المدينة، تقوم بلدية دبي بتكثيف جهودها في نشر المسطحات الخضراء وزراعة الأشجار التجميلية في الحدائق العامة والشوارع.
وتعد شجرة البوانسيانا من أهم أشجار الزينة المستخدمة في مجال الزراعة التجميلية بإمارة دبي، نظراً لضخامة حجمها وجمال أزهارها الحمراء ويطلق عليها شعلة الصحراء، وقد تم إدخالها إلى مشاتل بلدية دبي عام 1982، وتم استخدامها على نطاق واسع في مشاريع الحدائق العامة الكبرى والحدائق السكنية ومشاريع البستنة والتشجير بمعظم شوارع المدينة منذ ذلك التاريخ. ولذا أصبحت هذه الشجرة إحدى السمات المميزة لمدينة دبي خلال فصل الصيف، حيث يصل عددها في هذه المدينة إلى 15 ألف شجرة، وتعتبر هذه الفترة من السنة والتي تقع في نهاية الثلث الأول من شهر أبريل وحتى نهاية شهر يوليو، هي فترة ازدهار وتألق هذه الشجرة حيث تتميز بغزارة الأزهار، كما تلعب دوراً كبيراً ومهماً في تجميل المدينة، وأيضا تكون تعويضا لنقص الزهور في هذه الفترة والتي تعتبر فترة انتقالية بين مواسم زراعة الزهور. وقال العوضي إن الموطن الأصلي لهذه الشجرة هو مدغشقر، ومنها انتشرت في أفريقيا وباقي دول العالم، والبوانسيانا من الأشجار متساقطة الأوراق، وهي نصف متساقطة تقريبا في ظروف دولة الإمارات، وربما تصل كبيرة الحجم إلى ارتفاع 15 مترا، وتكون ذات جذع غامق اللون وهي ذات تاج خيمي الشكل ويبلغ امتداد التاج في حدود 10 أمتار، وتزهر خلال الصيف.
كما أفاد المهندس محمد أن لهذه الشجرة العديد من الاستخدامات، حيث تستخدم على نطاق واسع في مجال الزراعة التجميلية، وتتم زراعتها في صورة فردية على جوانب الشوارع وبجوار المقاعد في الحدائق العامة لتوفير الظل، وتزرع في مجموعات أو كخلفية للحدائق وحول البرك، وعادة تزرع في مسافات بينية لتتمكن من النمو بصورة جيدة
وحتى لا تعيق نمو المسطحات الخضراء تحتها، وتعد من أنسب الأشجار للزراعة بمواقف السيارات، لتوفير الحماية للسيارات من تأثير أشعة الشمس وحرارة الجو.
وتعتبر البوانسيانا أفضل شجرة زينة مزهرة والأكثر ملاءمة للزراعة على جوانب الطرق والحدائق العامة، لتوفيرها مساحات كبيرة من الظل لرواد الحدائق والمشاة، وتعتبر من أهم الأشجار التي تستجيب لعمليات النقل في عمر كبير وإعادة زراعتها في مواقع جديدة، حيث يمكنها أن تستعيد نشاطها ونموها خلال فترة زمنية قليلة، مقارنة بالأشجار الأخرى، وبطبيعة الحال فإن لأخشابها استخدامات كثيرة في مجال الصناعات الخشبية.

اقرأ أيضا