الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تشارك باجتماعات الهيئة العربية للطيران المدني في المغرب

دبي (الاتحاد) - شاركت دولة الإمارات في اجتماع الجمعية العامة غير الاعتيادية للهيئة العربية للطيران المدني التي استضافتها العاصمة المغربية الرباط خلال الأسبوع الماضي، برئاسة الجمهورية العراقية، وبمشاركة 13 دولة عربية.
وأقرت الجمعية مشروع تعديل اتفاقية الهيئة الذي أوصى به المجلس التنفيذي في اجتماعه الأخير بالرباط وذلك بعد مناقشة مطولة لبنود الاتفاقية وتسليمه للأمانة العامة لجامعة الدول العربية لإقراره.
مثل دولة الإمارات، وفد من الهيئة العامة للطيران المدني، ضم ليلى علي بن حارب مدير تنفيذي قطاع الاستراتيجية والشؤون الدولية، وسمير كلبونة أخصائي التطوير المؤسسي في الهيئة، مقرر الجمعية.
ورحب المهندس محمد العلج مدير عام الهيئة العربية للطيران المدني بأعضاء الجمعية العامة شاكرا إياهم على دعمهم ومساندتهم للإدارة العامة في سياق تطوير عمل الهيئة والارتقاء بها في أوساط المنظمات الإقليمية والدولية العاملة في مجال الطيران المدني.
وأشار إلى أن جدول أعمال الاجتماع الاستثنائي للجمعية تضمن بندا رئيسيا يتعلق بالموافقة على تعديل اتفاقية الهيئة العربية للطيران المدني.
من جانبها، أكدت ليلى بن حارب أهمية تطوير وتفعيل عمل الهيئة من خلال خطة التحول الشامل التي ترسخ الآلية العملية للانخراط في مسلسل التحديث والتطوير والذي تقدمت به وتدير مرحلته الحالية دولة الإمارات.
من جهته، أعرب سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، الذي يترأس حاليا المجلس التنفيذي للهيئة العربية للطيران المدني، عن عزم دولة الإمارات قيادة برنامج التحول الشامل للهيئة بالشكل الذي يعود بالمنفعة على صناعة الطيران في الدول العربية.
وأضاف أن الهيئة العامة للطيران المدني لعبت على مدار السنوات الماضية دورا متميزا في تعزيز سمعة صناعة الطيران المدني العربية على الساحة الدولية وستواصل التركيز على ترسيخ هذا الدور خلال الفترة المقبلة بالاستفادة من كافة الخبرات والطاقات المتوفرة لدينا وتبادلها مع الهيئات العربية الشقيقة.
ويعتبر المجلس التنفيذي بمثابة مجلس إدارة الهيئة يتولى العمل على تحقيق أهدافها ويتكون من سبعة أعضاء يتم انتخابهم من بين مرشحي الدول الأعضاء لمدة ثلاث سنوات ويكون لكل عضو صوت واحد ويكون أعضاء المجلس التنفيذي من بين الرؤساء والمديرين العامين للطيران المدني أو من كبار المسؤولين في سلطات الطيران المدني للدول الأعضاء الذين يتمتعون بالمعرفة والخبرة في مجال الطيران المدني ويجتمع المجلس التنفيذي مرتين كل عام على الأقل.
وتمثل الجمعية العامة غير الاعتيادية للهيئة العربية للطيران المدني التي شهدت مشاركة فاعلة للهيئة العامة للطيران المدني محطة رائدة نحو الانخراط في مشروع التجديد والحداثة التي ترتكز سماتها الأساسية على سياسة التدبير الإداري والمالي المستقل المعمول بها حاليا في كافة المنظمات الإقليمية والدولية.
وتم الاتفاق على عقد الاجتماع المقبل في القاهرة في الثالث من فبراير المقبل للتحضير لاجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي للهيئة العربية للطيران المدني.

اقرأ أيضا

النفط ينزل من أعلى سعر في 4 أشهر.. وتخفيضات "أوبك" تدعم السوق