الاتحاد

الإمارات

«زايد العليا»: تقديم أفضل مستويات التعليم والتأهيل للمعاقين يتصدر الأولويات

جانب من المشاركين في الورشة

جانب من المشاركين في الورشة

أكدت مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية أن تقديم أفضل مستويات التعليم والتأهيل وإعداد المناهج الدراسية لللمعاقين وفقا للمعايير العالمية من أولى الأولويات التي تسعى المؤسسة لتحقيقها في الخمس سنوات المقبلة.
جاء ذلك في اجتماع عقدته القبيسي مع مديري المراكز التابعة للمؤسسة يوم الخميس الماضي، عقب ورشة عمل حول إعادة صياغة الخطة الاستراتيجية 2010-2014 للمؤسسة
وقالت القبيسي إن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية تتجه لتحقيق الامتياز ضمن معايير عالمية وذلك باعتبار المعاق رديفاً ومساعداً للتنمية لا عالة عليها، واعتبرت أن التواصل بين المركز من طاقم تدريس ومتخصصين ومعالجين وبين أولياء الأمور هو خط واضح و مهم في الخطة الخمسية الجديدة، مشيرة إلى أن النظرة للمعاقين ستكون أعم وأشمل عن معنى الرعاية لتصل إلى الاندماج الاجتماعي وتشجيع بناء مجتمع تتوفر فيه فرص متساوية لجميع المواطنين وذلك تحت شعار “أبوظبي صديقة لذوي الاحتياجات”
و أضافت رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة أن ثاني أولويات استراتيجية مؤسسة 2010 - 2014 هي إعداد الدراسات والبحوث الخاصة بالمعاقين و تفعيل الشراكات المحلية والعالمية لدعم الخدمات المقدمة لهم.
ويأتي دمج فئات المعاقين و توفير انسب الفرص المهنية لتوظيفهم ضمن الأولوية الثالثة للمؤسسة بينما تندرج تنمية الموارد البشرية وتعزيز قدراتهم الإنتاجية بما يتوافق مع أفضل الممارسات تحت الأولوية الرابعة مع الارتقاء بالخدمات الإعلامية التي تضمن توعية المجتمع بفئات المؤسسة و تقوية التواصل الداخلي و الخارجي، بالإضافة إلى اعتبار الجودة كمعيار أساسي للنجاح وتطوير الأداء المالي و ضمان العمليات الداخلية وبناء النظم المعلوماتية والالكترونية الفعالة.
وأشارت القبيسي أن للإعلام دورا مستقبليا وهاما في تحقيق أهداف الاستراتيجية الجديدة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار البرازيلي