الاتحاد

الاتحاد نت

السجن 5 سنوات للداعية السعودي عوض القرني

قضت محكمة مصرية بالسجن خمس سنوات غيابياً على الداعية السعودي الشيخ عوض بن محمد القرني، في القضية المعروفة إعلامياً بقضية "غسل أموال وتمويل جماعة محظورة قانونا"، وفق ما ذكر اليوم الاثنين.

وقضت المحكمة بالحبس من 3 إلى 5 سنوات على عدد من قياديي جماعة الإخوان المسلمين في مصر في نفس القضية، وفقا لـ"وكالة أخبار المجتمع السعودي".

وذكرت المحكمة أن المجموعة أدينت بتهم "تتعلق بجلب أموال من الخارج وغسلها في الداخل بهدف تمويل أنشطة للجماعة تضر بالأمن المصري".

وصدر الحكم على معظم المتهمين غيابيا بسبب وجودهم خارج البلاد، ما عدا متهما واحدا هو أسامة سليمان الذي يدير شركة للصرافة في مصر.

وتضم القضية: الداعية السعودي الشيخ عوض محمد القرني، الدكتور أشرف عبد الغفار، وجدي عبد الحميد غنيم، إبراهيم منير مصطفى، وأسامة محمد سليمان "مصريين".

يشار إلى أن الأحكام الصادرة عن محاكم الطوارئ، التي أنشئت بموجب قانون الطوارئ، من الأحكام القطعية التي لا رجعة فيها.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد اتهمت المجموعة بأنها حولت أموالا جمعت عن طريق التبرعات في الخارج، لكي يتم استغلالها في تمويل مشاريع اقتصادية للإخوان في مصر.

ونفى الشيخ عوض القرني في وقت سابق الاتهامات التي وجهت إليه، وأكد أنها لا أساس لها من الصحة.

اقرأ أيضا