الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

النفط يهبط متأثراً بمخاوف تخمة المعروض

النفط يهبط متأثراً بمخاوف تخمة المعروض
7 يونيو 2017 21:18
نيويورك، سنغافورة (رويترز) تراجعت أسعار النفط أمس، حيث هبطت العقود الآجلة لخام برنت إلى أقل من 50 دولاراً للبرميل مع استمرار تخمة المعروض في أسواق الوقود على الرغم من أن التوتر في الشرق الأوسط وتراجع المخزونات الأميركية قدما بعض الدعم للأسعار. وبحلول الساعة 0710 بتوقيت جرينتش، انخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 17 سنتاً، أو ما يعادل 0.3? إلى 49.95 دولار للبرميل. وفقد برنت نحو ثمانية بالمئة منذ 25 مايو الماضي، عندما اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المستقلين على تمديد تخفيضات إنتاج الخام حتى نهاية الربع الأول من العام القادم. ونزل خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 17 سنتا أو 0.3? إلى 48.02 دولار للبرميل، وانخفض الخام بأكثر من ستة بالمئة منذ 25 مايو. وقال تجار إن تخمة المعروض من الوقود حاليا تبقي الأسعار تحت ضغط على الرغم من تعهد أوبك وغيرها من المنتجين بخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً، بيد أن السوق اكتسبت دعماً في الأجل القريب من تصاعد التوتر في الشرق الأوسط ومؤشرات على انخفاض تدريجي في مخزونات الوقود الأميركية الضخمة. على الجانب الآخر، رفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الثلاثاء توقعاتها لإنتاج النفط الخام الأميركي في 2018، قائلة إنها تتوقع الآن أن يتجاوز الإنتاج عشرة ملايين برميل يومياً متجهاً صوب أعلى مستوى على الإطلاق. وفي تقريرها الشهري عن آفاق الطاقة في الأمد القصير، توقعت الإدارة أن ينمو الإنتاج 680 ألف برميل يوميا إلى 10.01 مليون برميل يوميا في 2018. وكانت الإدارة قالت في تقرير الشهر الماضي إنها تتوقع ارتفاع الإنتاج 650 ألف برميل يوميا على أساس سنوي إلى 9.96 مليون برميل يوميا. ومن شأن التوقعات الجديدة أن تدفع الإنتاج السنوي فوق المستوى القياسي السابق البالغ 9.6 مليون برميل يوميا الذي بلغه في 1970. وفي ذلك العام ارتفع الإنتاج الشهري إلى 10.04 مليون برميل يوميا في نوفمبر الماضي. ويزيد نمو الإنتاج الأميركي من صعوبة الأمر على أوبك لتقليص تخمة المعروض العالمي من الخام التي هبطت بالأسعار إلى نحو نصف مستواها في 2014. ورفعت إدارة معلومات الطاقة تقديراتها أيضا لإنتاج الخام الأميركي في 2017 قائلة إنه سيزيد إلى 9.33 مليون برميل يوميا من 8.87 مليون برميل يوميا في 2016 بزيادة قدرها 460 ألف برميل يوميا. وفي الشهر الماضي توقعت الإدارة زيادة على أساس سنوي للإنتاج قدرها 440 ألف برميل يومياً ليصل إلى 9.31 مليون برميل يومياً. وأشار كثير من المحللين إلى أن إنتاج النفط الصخري الأميركي الذي يشكل أكثر من نصف إجمالي إنتاج الخام في الولايات المتحدة قد يبدد أثر أي تخفيضات ناجمة عن اتفاق أوبك. وقال القائم بأعمال مدير إدارة معلومات الطاقة هاوارد جروينسبكت في بيان «نمو نشاط الحفر في أحواض النفط المحكم بالولايات المتحدة، خصوصا تلك الواقعة في تكساس، هو المساهم الرئيس في زيادة إنتاج النفط، مع ارتفاع إجمالي عدد منصات الحفر النفطية العاملة في الولايات المتحدة إلى أكثر من المثلين على مدى الأشهر الإثني عشر الماضية». وضغطت تلك المخاوف على أسعار النفط. ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت أكثر من خمسة دولارات منذ اتفاق أوبك في نهاية مايو الماضي على تمديد تخفيضات الإنتاج. وقال آخرون، إنه لا يمكن الاستمرار في إنتاج النفط الصخري الأميركي عند مستويات مرتفعة في ضوء القيود المتعلقة بالتكنولوجيا والجيولوجيا. وزادت إدارة معلومات الطاقة تقديراتها للطلب الأميركي على النفط إذ توقعت أن ينمو الطلب في 2017 بواقع 320 ألف برميل يومياً ارتفاعاً من تقديراتها السابقة البالغة 290 ألف برميل يومياً. وتتوقع الإدارة أن ينمو الطلب في 2018 بواقع 310 آلاف برميل يومياً ارتفاعاً من نمو قدره 300 ألف برميل يومياً في تقديراتها السابقة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©