الاتحاد

الرياضي

مدرب «الملكي»: راموس وألونسو لم يتعمدا الحصول على «الصفراء»

مدريد (أ ف ب) - نفى المدرب البرتغالي لريال مدريد الإسباني جوزيه مورينيو تعمد المدافع سيرخيو راموس ولاعب الوسط تشابي ألونسو الحصول على البطاقة الصفراء في الدقائق الاخيرة من مباراة أمس الأول أمام جلطة سراي التركي.
وحصل ألونسو على البطاقة الصفراء في الدقيقة 84 من المباراة التي حسمها فريقه 3 - صفر، بسبب اعتراضه على قرار الحكم، فيما نال راموس بطاقته في الدقيقة الأخيرة بعد ركله الكرة إلى المدرجات اعتراضاً على ركلة حرة احتسبها الحكم لمصلحة الفريق التركي عند حدود المنطقة. وأعاد هذا المشهد إلى الذاكرة ما حصل مع اللاعبين بالذات عام 2010 في الجولة الأخيرة من دور المجموعات حين تعمدا الحصول على انذارهما الثاني عبر إضاعة الوقت وبالتالي طردا أمام أياكس امستردام الهولندي للدخول إلى الدور الثاني بسجل نظيف، لكن الاتحاد الأوروبي للعبة عاقبهما مع فريقهما والحارس البديل البولندي يرزي دوديك والأساسي ايكر كاسياس ومورينيو للدور الذي لعبه الثلاثة الآخرين في ايصال الرسالة للاعبين من أجل الحصول على الانذار الثاني.
ونفى مورينيو أن لاعبيه تعمدا الحصول على انذار سيحرمهما من المشاركة في لقاء الإياب الثلاثاء المقبل لكنه سيخولهما الدخول الى نصف النهائي بسجل نظيف، مشيراً إلى انه كان يأمل تواجد اللاعبين في لقاء الأسبوع المقبل وإلى ان جلطة سراي سيفتقد أيضاً لاعبين مهمين هما براق يلماظ والكاميروني داني.
وتابع “الفريقان سيفتقدان لاعبين مهمين في المباراة المقبلة، ما حصل سيسمح لي باشراك ألونسو وراموس في مباراة السبت (أمام ليفانتي في الدوري المحلي) لأني لم اكن اعتزم القيام بذلك (اشراكهما لولا مسألة الإيقاف)، لكن هذا الامر يعكر خططي بعض الشيء لأنه عندما حصل تشابي على البطاقة الصفراء بدأت التفكير بمباراة اسطنبول ثم حصل راموس على انذار فسقطت الخطة التي وضعتها (في رأسه) مجدداً، أنا مضطر للمزيد من التفكير”.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!