الاتحاد

الرياضي

كابلليني يكسب أولى جولات «شينزن»

فريق الإمارات يسعى إلى التعويض في الجولة الثانية لسباق الزوارق اليوم

فريق الإمارات يسعى إلى التعويض في الجولة الثانية لسباق الزوارق اليوم

تمكن الإيطالي جيدو كابلليني من انتزاع لقب المرحلة الأولى لخامس جولات بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 والتي تقام أحداثها في مدينة شينزن الصينية حاليا، وحل ثانيا الإيطالي فرانشسكو كانتاندو وثالثا السويدي جوناس آندرسون، وجاء أبطال فريق أبوظبي في المركزين السادس والسابع بعد تفاصيل مثيرة ساهمت في تراجع مركزي ثاني القمزي وأحمد الهاملي إلى الخلف.
كانت بداية السباق تبشر بنتيجة أكثر إيجابية لفريق أبوظبي، خاصة مع انطلاق القمزي من المركز الثالث بعد حلوله في هذا المركز من خلال سباق السرعة، ولكن تعطل إحدى روافع المحرك في زورقه منذ الدورة الأولى أدى إلى تراجعه التدريجي على مدار السباق، ولم يثن العطل القمزي عن الخروج الذي صمم على إكمال السباق من أجل إضافة رصيد من النقاط للحفاظ على مركزه في الترتيب العام للبطولة، أما الهاملي فقد كان تغيير محركه بعد سباق السرعة سببا في أن يبدأ السباق من الخلف، حيث انطلق من المركز السادس عشر، وتمكن من الوصول حتى المركز السادس، لينهي السباق بنتيجة طيبة لصالحه.
وبهذه النتيجة وقبل بدء المرحلة الثانية اليوم، يبقي القمزي على حظوظه في المنافسة على لقب البطولة، حيث لا يزال في المركز الثاني بالترتيب العام، برصيد 81 نقطة، ويأتي أمامه السويدي جوناس آندرسون، والذي وصل حاليا إلى النقطة رقم 91، وستكون المرحلة الثانية اليوم بوابة التعويض لفريق أبوظبي في مشوار المنافسة على لقب البطولة لموسم 2009.
وأكد سالم الرميثي رئيس بعثة الفريق قدرة الفريق على العودة مجددا اليوم من خلال سباق المرحلة الثانية، وقال: «مهارة الشباب واندفاعهم إلى الأمام دوما سيكونان مفتاحين للفوز والإبداع من خلال سباق اليوم، وللأسف قد تكون بعض الأعطال الفنية قد ساهمت في تراجع الفريق، ولكن لا تزال هناك آمال كبيرة في التعويض، خاصة أننا من أفضل الفرق جاهزية واستعدادا وقدرة على تحقيق المراكز الأولى».
وعقب نهاية السباق أوضح ثاني القمزي أسباب العطل الذي تعرض له من خلال بداية السباق حيث قال: «اعتمدت على نقل صعب طوال مراحل السباق من خلال العطل الذي أصاب الزورق، وهو ما صعب من مهمة إكمال المنافسة، ولكنني تمسكت بالمحاولة وعدم الخروج لأنهي السباق في المركز السابع، وهو شيء جيد أن أظفر بنقاط في ظل ما أصاب الزورق».
وأضاف: «لن أقول شيئا عن المرحلة الثانية اليوم حيث إن رغبة الفوز موجودة والأمل موجود في المنافسة على الصدارة، وأتمنى أن أوفق في التعويض اليوم لكي أحقق طموحات فريق أبوظبي».
وكان القمزي قد تألق في سباق السرعة عندما أحرز المركز الثالث، وذهب المركز الأول للفنلندي سامي سيليو، أما الهاملي فقد تعرض لكسر في المحرك في سباق السرعة، مما أجبره على التراجع إلى الخلف في انطلاقة السباق الرئيسي، وهي المرة الثانية على التوالي التي يواجه في الهاملي هذا الموقع بعد أن تعرض للتجربة نفسها في المرحلة الثانية من الجولة الماضية في مدينة ليوزهو.
وشهد سباق السرعة حادثا مؤسفا للمتسابق السويدي جوناس آندرسون الذي تدهور زورقه عند إحدى بويات الالتفاف، وهو بطل المرحلة الماضية من الجولة الرابعة في ليوزهو بالمناسبة، وبالرغم من الانقلاب فقد تمكن من إصلاح وتعديل الزورق والمشاركة في السباق الرئيسي في المركز نفسه الذي أحرزه في سباق السرعة وهو المركز الرابع، وتمكن من الحلول في المركز الثالث من خلال السباق الرئيسي نفسه.
تغيير مفاجئ
قد تكون مهمة الراديو مان حاليا أصعب من السابق بعد أن اعتمدت لجنة القوانين في البطولة تغيير نظام الانطلاقة بعد العلم الأصفر في مسار الكورس، فبعد أن كان اعتماد الراديو مان على رفع العلم الأخضر ورؤيته للعلم لإبلاغ المتسابق بالعودة مجددا للمنافسة، سيكون اعتماد الراديو مان على الشاشة الإلكترونية، والتي سيعلن من خلالها للمتسابق بالعودة في حال اختفاء إشارة العلم الأصفر من على الشاشة.
وقد تكون السلبية من خلال هذا القانون هو أن عين الراديو ستكون على الشاشة طوال وقت رفع العلم الأصفر، بعد إلغاء الطريقة اليدوية وهي رفع العلم الأخضر أمام الراديو مان وبطريقة تمكنهم من متابعة الكورس أيضا في توقيت الانطلاقة نفسه، وقد تكون أيضا إحدى سلبيات السباق اليوم من خلال الأخطاء التي حدثت لجميع المتسابقين بعد أن تم رفع العلم الأصفر مرتين اليوم.
انطلاق المرحلة الثانية اليوم
سباق المرحلة الثانية والذي سيقام اليوم ستكون تفاصيله شبيهة بجدول الأحداث الذي أقيم أمس حيث ستكون البداية مع الاجتماع التنويري والذي سيقام في تمام الثامنة والنصف صباحاً، ثم تنطلق بعد ذلك فترة التجارب الحرة ولساعة كاملة.
وستكون المحطة التالية من خلال سباق أفضل زمن حيث ستكون هناك محاولة رسمية واحدة، زمنها خمس وأربعون دقيقة وخمس عشرة دورة لكل زورق من خلال توقيت هذه المحاولة حيث سيتم احتساب مراكز الانطلاقة في السباق الرئيسي بناء على نتائج هذه المحاولة.
وستكون الثالثة مساء بتوقيت الصين موعد انطلاق السباق الرئيسي أي الحادية عشرة صباحا بتوقيت الإمارات.
ولن يشهد كورس السباق أي تغيير سواء من ناحية المسافات أو البوايات الخمس التي ترسم مسار الكورس.
الجدير بالذكر أن سباق المرحلة الثانية سيشهد تغطية حية على جميع قنواتنا التلفزيونية في تمام الحادية عشرة صباحا وأبرز هذه القنوات هي أبوظبي الرياضية، دبي الرياضية، الشارقة الرياضية وقناة جير ون.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»