الاتحاد

منوعات

طباخ يمني ينتحر تضامنا مع غزة

انتحر شاب يمني تضامنا مع غزة المحاصرة، بعد أن سجل تفاصيل سبب انتحاره كافة بهاتفه الجوال، وكتب وصيته في ورقة قائلا (سأموت فداء لغزة) في مدينة تعز جنوب اليمن، بحسب ما أفاد مصدر إعلامي اليوم الاثنين.

وقال الشاب صلاح العديني في وصيته المسجلة مرئيا، إنه لا يُحمّل المدرسة الأهلية في تعز التي يعمل فيها طباخاً أي مسؤولية، واعتذر لوالديه وقال إنه سيموت فداء من أجل غزة.

من جانبه، قال مدير مدرسة الرسالة الأهلية في تعز التي كان يعمل فيها الشاب طباخا، إنه اندهش عندما قيل له إن طباخ المدرسة انتحر، وسجل كل تفاصيل انتحاره، في إشارة إلى عدم تحميل أحد تبعات انتحاره.

وقالت صحيفة "الراي" الكويتية إن المنتحر كان طبيعيا، ولم يلحظ عليه أي ظواهر تدل على وجود اضطرابات نفسية على الأقل خلال عمله في المدرسة.

وأضافت أكد مدير قسم الأمن في منطقة (عصيفرة) في مدينة تعز محمد العروسي، أنه تم التأكد بأن صلاح انتحر بواسطة حبل شده على عنقه، بينما أكد والداه وإخوانه أنه كان يعاني من حال نفسية، ووصيته أكدت قصة انتحاره.

اقرأ أيضا

غداة تظاهرات عالمية حاشدة.. قمة للشباب حول المناخ في الأمم المتحدة