الاتحاد

الرياضي

ليلة برازيلية - عربية على كورنيش أبوظبي

كشفت «فلاش إنترتاينمت»، شركة تنظيم الفعاليات في أبوظبي، عن خططها المقررة للعرض البرازيلي والذي من المتوقع أن يشهده كورنيش أبوظبي اليوم، بالتزامن مع انتقال سباق الفورمولا 1TM من البرازيل إلى العاصمة الإماراتية، لسباق الموسم الأخير.
ويقود الاستعراض المميز بأسلوب «ريو دي جانيرو» فرقة موسيقية كولومبية، يرافقها 300 طالب و20 فناناً استعراضياً، و14 راقص سامبا، بالإضافة إلى 14 عارضاً للمشي على العصا، فضلاً عن مختلف الهدايا الحصرية التي سيتم توزيعها والعديد من المفاجآت الشيقة الأخرى على طول كورنيش أبوظبي، وذلك ضمن فعاليات منطقة مشجعي الفورمولا 1 برعاية «مبادلة»، والتي تم افتتاحها وسط حضور جماهيري كبير أمس الأول.
يندرج العرض البرازيلي ضمن فعاليات «يا سلام» المصممة للم شمل المجتمع بأسره في استعراض حيوي ونابض بالألوان ينافس مهرجانات ريو، ويعد العرض احتفالاً بجائزة البرازيل الكبرى للفورمولا 1TM، وهو السباق ما قبل الأخير لهذا الموسم، غير أنه يشمل أيضاً عناصر عربية تحضيراً لوصول الفورمولا-1 إلى أبوظبي مع السباق النهائي الرائع للموسم من خلال جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 أبوظبي 2009، وتستمر الاحتفالات إلى المساء مع نقل مباشر لجائزة البرازيل الكبرى في أول تجمع رسمي للفورمولا -1 في العالم برعاية «مبادلة».
ومن جانبه، قال جون ليكريش المدير التنفيذي لـ«فلاش»: «لا شك في أن العرض البرازيلي هو طريقة رائعة ومميزة لبدء الاحتفالات مع انطلاق الفورمولا-1 من البرازيل إلى أبوظبي ترقباً لجائزة الاتحاد للطيران الكبرى، ويحافظ العرض البرازيلي على روح (يا سلام) الهادفة إلى جمع المجتمع بأسره، ليجذب جمهوراً من الأعمال والثقافات والجنسيات كافة، كما لمسنا مساهمةً عالية من قبل المجتمع المحلي من خلال مشاركة طلاب إماراتيين في العرض اليوم، ونحن متشوقون للترحيب بالقادمين من مختلف أنحاء الدولة». وأضاف ليكريش: «ولا شك في أن السباق الأخير لموسم الفورمولا 1TM يستحق احتفالات مميزة، وسنعمل على توفيرها مع العرض البرازيلي وباقي فعاليات (يا سلام)، التي تنظم في شهر أكتوبر».
وفي سياق متصل، شارك 300 طفل من مدارس أبوظبي في برنامج مدرسي محدد تحضيراً للمشاركة في العرض، وذلك من خلال تعلم الرقص التقليدي البرازيلي وتصميم قبعات للرأس، كما حرصت المبادرة على إشراك المجتمع المحلي للإبقاء على الروح الإماراتية المحلية مع الاحتفال بالثقافة البرازيلية في الوقت نفسه. والعرض البرازيلي هو الحدث الثاني الذي يتم إطلاقه ضمن فعاليات «يا سلام» مباشرة على الكورنيش، بعد افتتاح منطقة مشجعي الفورمولا برعاية «مبادلة».

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !