الاتحاد

أخبار اليمن

الوزيرة الكمال: 27 مليار دولار جملة خسائر انقلاب الحوثيين

عدن (الاتحاد،وكالات)

كشفت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في اليمن ابتهاج الكمال أن خسائر اليمن منذ انقلاب ميليشيات الحوثي في 21 سبتمبر 2014 بلغ 27 مليار دولار في القطاعات التشغيلية والإنتاجية. وأكدت أن الانقلاب ساهم إلى حد كبير في تدمير الاقتصاد وانحسار قطاع العمل بنسبة كبيرة، موضحة أن الحكومة الشرعية تحرص على قطاع العمل والعاملين كونه الركيزة الأساسية في بناء الدولة والاقتصاد بشكل عام، عبر برامج دعم تستهدف تشغيل كل القطاعات.
وقالت «إن العالم يحتفل بعيد العمال 1 مايو وعمال اليمن يمرون بظروف بالغة الصعوبة بسبب الصعوبات، جراء الظروف القاهرة التي فرضها انقلاب ميليشيات الحوثي وامتد أثرها على كافة طبقات وفئات المجتمع، وعمل على توسيع وزيادة معاناة العمال بشكل خاص والشعب اليمني بشكل عام».
ولفتت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل إلى أن الآثار المترتبة على انقلاب المليشيات الانقلابية كانت السبب الرئيس وراء ما وصلت الحياة الاقتصادية والأوضاع المأساوية في البلد جراء تعطيلها للحياة الاقتصادية والتنموية وتدميرها لكل الجهود المبذولة في هذا الاتجاه.
وأضافت ابتهاج الكمال أن الميليشيات عملت على نهب موارد الدولة والقطاع الخاص وفرض القيود على الحركة الاقتصادية والتجارية ووضع العراقيل أمام المستثمرين والمؤسسات التجارية وفرض الرسوم الباهظة والكبيرة على التجار، خصوصاً في المحافظات الخاضعة لسيطرتها. وطالبت بضرورة التدخل والعمل لإنهاء تدخل المليشيات بمؤسسات الدولة وإعادة تشغيل الحياة الاقتصادية والتجارية لجميع المحافظات، مشيرة إلى أن الحكومة اليمنية تعمل بكل جهدها لخلق حالة الاستقرار وخلق الفرص الواعدة لتنشيط وتحريك سوق العمل، وترحب بكافة الجهود الداعمة لها في هذا الاتجاه، وتدعو لتضافر الجهود لمزيد من الدعم للاستمرار في تنشيط العجلة الاقتصادية.

اقرأ أيضا