الاتحاد

عربي ودولي

السجن 6 سنوات لضابط مصري شارك في التظاهرات

القاهرة (وكالات) - قضت محكمة عسكرية أمس بحبس ضابط مصري ست سنوات بعد أن إدانته بمخالفة النظام العسكري لمشاركته في التظاهرات قبل وبعد إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك وإدلائه بتصريحات يعلن فيها آراءه السياسية، بحسب ما ذكرت صحيفة الأهرام على موقعها الإلكتروني.
وأوضحت الاهرام أن محكمة عسكرية قضت “بحبس الرائد أحمد شومان ست سنوات وتأخيره في الأقدمية العسكرية” بعد أن دانته بتهمة “الغياب عن الوحدة لاشتراكه مع متظاهري التحرير في أحداث الثورة في 2011 وقيامه بتصوير مقاطع فيديو وهو يرتدي الزي العسكري ونشرها على الإنترنت”.
ودانت المحكمة احمد شومان كذلك بـ”إهمال إطاعة الأوامر العسكرية وإبداء آراء سياسية من خلال قنوات فضائية بالمخالفة للقانون الذي يحظر على العسكريين ذلك ويمنع ارتداء الزي العسكري خارج الوحدات العسكرية”.
وكان الرائد احمد شومان شارك في التظاهرات التي أدت إلى تنحي الرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير 2011 وله صورة شهيرة محمولا على أكتاف المتظاهرين بالزي العسكري. وأكدت الاهرام انه تم إلقاء القبض على الرائد شومان بعد مشاركته في التظاهرات عشية تنحي مبارك ثم أصدر رئيس المجلس العسكري المشير طنطاوي عفوا عنه إلا أنه عاد للمشاركة بزيه العسكري في التظاهرات الدامية التي وقعت في نوفمبر الماضي لمطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين.
على صعيد آخر نظم عدد من الصحفيين، وأعضاء حركة «صحفيون من أجل الدستور»، وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين، أمس، لمطالبة مجلس النقابة بالانسحاب من الجمعة التأسيسية للدستور، وأيضاً للمطالبة بحل اللجنة.
وردد الصحفيون هتافات منها “الدستور للمصريين لا إخوان ولا سلفيين”، “يسقط يسقط حكم المرشد”، “قول يا صحفى قولها قوية لجنتهم غير شرعية”، “يا نقيب الصحفيين الشرعية هنا لمين”.

اقرأ أيضا

قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لتونس