الاتحاد

منوعات

جبل "المقطم" في مصر كعبة القديانيين

ألقت أجهزة الأمن المصرية اليوم الأحد، القبض على مجموعة من أتباع الطريقة "الأحمدية القاديانية"، ونسبت إليهم التحقيقات اتخاذ مكان فى منطقة المقطم لإقامة شعائر الحج، مما يعد مخالفة صريحة للشريعة الإسلامية والسنة.

وبحسب ما قالت جريدة "المصري اليوم"، فإن المجموعة تهدف للترويج لأفكار الطريقة المخالفة لصحيح الدين الإسلامي في أوساط مخالطيها، بقصد إثارة الفتن وازدراء الدين الإسلامي، وتكليفها عددا كبيرا من العناصر التي تم القبض عليها بنشر أفكار هذه الطريقة.

وأفادت مذكرة الاتهام أن المجموعة نشرت أفكاراً متطرفة، منها الادعاء أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس خاتم الأنبياء، وأن الوحي ينزل على مؤسس الجماعة ومن يخلفه ومؤسس الجماعة هو غلام أحمد القاديانى، وتعتبره الطريقة المهدي المنتظر والمسيح الموعود، الذي سيبعث في نهاية الزمان من قبره بمدينة قاديان الهندية، كما تروج المجموعة إلى أن فريضة الحج تكون لقبر القاديانى بالهند وليس إلى الكعبة المشرفة بمكة، إضافة إلى إنكار الأحاديث النبوية لكونها تخالف معتقدات الجماعة، وعدم جواز الصلاة خلف المسلمين، واقتصار صلواتهم على مساكن عناصر الجماعة بالمقطم، وتكفير كل من لا يؤمن بأفكار الطريقة القاديانية الأحمدية، مضيفة أن فكر المجموعة يعتمد على مؤلفات مؤسس الجماعة، واستخدام قناة MTA الفضائية فى نشر هذا الفكر المغلوط.

وأضافت الصحيفة أن المجموعة تعتمد في تمويلها على جمع التبرعات والاشتراكات الشهرية، وتحصيل نسبة 1?-?16 من دخل عناصرها، وتعقد اللقاءات الأسبوعية في حي المقطم لأداء صلاة الجمعة داخل إحدى الشقق والاستماع إلى خطب أمير الجماعة الحالي عن طريق شبكة الإنترنت.

وأشارت التحقيقات إلى أن أجهزة الأمن ألقت القبض على المجموعة، التي قسمت نفسها على مستوى الجمهورية. كانت نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقات سرية مع المجموعة الأيام الماضية، وأفرجت عن بعض المتهمين، فيما أفرجت محكمة جنوب القاهرة عن 3، إلا أن أجهزة الأمن لم تفرج عنهم حتى هذه اللحظة.

اقرأ أيضا

كارمن بصيبص.. بين «عروس بيروت» و«العارف»