الاتحاد

الرياضي

الطاقم التحكيمي المرشح للمونديال يلغي معسكر إثيوبيا

علي حمد (الاتحاد)

علي حمد (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - قرر الطاقم التحكيمي المرشح لإدارة مباريات مونديال البرازيل 2014، بقيادة الدولي علي حمد ومعاونيه صالح المرزوقي ومحمد الجلاف، إلغاء المعسكر الخارجي بإثيوبيا الذي كان من المقرر أن يدخله الطاقم اعتباراً من غدٍ، في إطار خطة الإعداد البدنية لسمنار الفيفا وورشة العمل المتوقع أن تقيمها لجنة تقييم الحكام بالاتحاد الدولي في دبي، خلال الفترة من 22 وحتى 25 أبريل الجاري، والتي ستهتم بالوقوف على قدرات الأطقم السبعة المرشحة من قارة آسيا، التي يتأهل منها 4 أطقم لإدارة مباريات في نهائي كأس العالم بالبرازيل.
ويدخل طاقمنا منافسة شرسة مع الأطقم الأبرز على القارة، وأولها الأوزبكي بقيادة رافشان ايرماتوف، والياباني بقيادة ناشيمورا، كما يتنافس مع أطقم خليجية، على رأسها الطاقم السعودي بقيادة خليل جلال، وآخر بقيادة البحريني نواف شكر الله، وطاقم إيراني بقيادة علي فغاني.
وسيتم خلال الندوة المقبل التركيز على مواضيع حماية اللاعبين واللعب النظيف، وضمان تناسق القرارات وتناغمها بين الحكم ومساعديه الأول والثاني، وكيفية قراءة المباراة من قبل حكم الساحة عبر المنهج الفني والخططي، بالإضافة إلى تفهم العقليات المختلفة في كرة القدم “معرفة الفرق”.
ويخضع الطاقم التحكيمي الإماراتي حالياً لاختبارات عبر شبكة الإنترنت، للرد خلالها على أسئلة تتعلق بقوانين اللعب وتوصيف حالات التسلل، وكيفية التحرك في الكرات والهجمات المرتدة، وغيرها من الأمور التحكيمية الأخرى.
من جانبه، أكد علي حمد أن الخوف من الإرهاق كان وراء قرار الطاقم بإلغاء المعسكر الخارجي، وذلك لكون الفترات الأخيرة شهدت إدارة مباريات بدوري أبطال آسيا، اضطر الطاقم فيها للقيام برحلات سفر مرهقة بين الصين وقبلها اليابان وكوريا الجنوبية، بخلاف استمرار تنفيذ البرامج التدريبية في الفترات القليلة التي يوجد فيها بالدولة، وهي كلها أمور قد تؤدي إلى الإصابة أو التعرض للإرهاق”.
وقال: “فضلنا الاكتفاء بفترة تجمع داخلي خلال الأسبوعين المقبلين، تبدأ غداً وحتى موعد السمنار الذي ستشرف عليه لجنة الحكام بالفيفا، حيث ننفذ برنامجاً بدنياً مكثفاً، وضع بإشراف الخبير الدكتور سعد جميل، أحد أبرز المعدين البدنيين”.
وكشف أن سمنار دبي الذي يتجمع فيه أطقم قارة آسيا المرشحة، والتي سيتأهل منها 4 أطقم، من أصل 7 مرشحين، لن يكون الأخير، حيث قررت لجنة الحكام بالفيفا إقامة سمنار آخر في مايو بالبرازيل، للوقوف على قدرات جميع الأطقم المرشحة لإدارة مباريات، خلال مونديال 2014.

اقرأ أيضا

فالفيردي: أتحمل مسؤولية ما حدث